بعد اجتماع الرئاسات.. 6 تريولونات دينار للاكراد تكفل تصويتهم للموازنة اليوم

كشف عضو اللجنة المالية البرلمانية النائب أحمد حاجي محمود، عن اتفاق الرئاسات الثلاث في الاجتماع الأخير، على إرسال اكثر من 6 تريليونات دينار إلى إقليم كردستان، لدفاع رواتب الموظفين والعاملين هناك.
وقال في بيان له إن «أهم قرار اتخذ خلال الاجتماع، الذي عقد في منزل رئيس الجمهورية، تمثل بمنح مبلغ قدره ستة تريليونات و597 مليار دينار لإقليم كردستان باستثناء ميزانية قوات البيشمركه البالغة 444 مليار دينار».
وتابع: «بعد ذلك وافقت الكتل الكردستانية على تلك المقترحات، ولم يتبق سوى لقاء العبادي، لكن وبسبب بعض الغموض الذي شاب مواد في الموازنة، وعدم الاجتماع مع اللجنة المالية لم تدخل الكتل الجلسة  . وطبقاً للنائب الكردي فإن السبب الذي منع الكتل السياسية الكردستانية من حضور جلسة الخميس يأتي حتى «لا نعطي الشرعية في تخفيض حصة إقليم كردستان من الموازنة إلى أقل من 17٪».
أما النائب عن كتلة التغيير الكردستانية أمين بكر فقد اعتبر تخفيض نسبة إقليم كردستان من الموازنة «إجحافا وظلما» بحق أبنائه، فيما حمل الكتل السياسية التي تبنت خطوة المضي في التصويت على الموازنة بالأغلبية مسؤولية أي تبعات سلبية قد تؤثر على مجمل العملية السياسية.
وقال في تصريح له إن «مضي مجلس النواب في التصويت على الموازنة الاتحادية للسنة المالية الحالية في غياب ممثلي الشعب الكردستاني هو أمر مرفوض من قبلنا بشكل قاطع لأنه لا يلبي طموحات ومطالب الشعب في إقليم كردستان».
وبين أن «تخفيض النسبة بهذا الشكل هو إجحاف وظلم بحق أبنائه وسيؤدي إلى شرخ داخل نسيج المجتمع العراقي وسيؤثر سلبا على العملية السياسية من خلال محاولة فرض الرأي والإرادة على جزء مهم وأساسي من الشعب العراقي»

مقالات ذات صله