بعثيون سيشاركون بمعركة تحرير الموصل

الجورنال- خاص

علمت (الجورنال) من مصدر مطلع وجود اتصالات حكومية مع بعض ضّباط الجيش المنحل من “البعثيين ” الذين يحملون رتبا عسكرية مختلفة وبالأخص “الموصليين” لغرض إعادتهم للخدمة والعمل للمشاركة بتحرير نينوى من قبضة عصابات داعش الارهابية .

وقال المصدر الذي يشغل منصبا حكوميا ان “التحركات الحكومية جاءت بالتنسيق مع قيادات حكومية موصلية وعدد من شيوخ العشائر التي تتهيأ لمقاتلة تنظيم داعش الارهابي “، مشيرا إلى أن “الضباط السابقين على وشك العودة إلى أحضان المؤسسة العسكرية مجددا لتولي العمل مع قيادات عمليات نينوى المُعسّكرة على تخومها ” .

وعّد المصدر الذي إشترط عدم ذكر إسمه القرار الحكومي بشمول ضبّاط الموصل للمشاركة في معركة الفصل مع العصابات الارهابية بإنها خطوة إيجابية لاسيما وان اغلبهم شملوا بقانون اجتثاث البعث ” مضيفا أن “هذا القرار يُعد خط شروع جديد وأن أي شخص بإمكانه أن يثبت أنه مع الدولة العراقية ومؤمن بالنظام السياسي من خلال محاربته للإرهاب “.

مقالات ذات صله