بسبب التأييد الدولي..قيادي شيوعي يكشف عن إقتناع الكتل بالعبادي لرئاسة الحكومة المقبلة

في تطور لافت ،كشف القيادي في الحزب الشيوعي رائد فهمي والمتحالف انتخابيا مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن اتفاق معظم الكتل السياسية على أحقية رئيس الوزراء حيدر العبادي في رئاسة الحكومة المقبلة بعد إجراء الانتخابات في شهر أيار القادم. وقال فهمي في تصريح متلفز اليوم الأربعاء أن رئيس الوزراء العبادي عليه توافق وطني منوها إلى أن أغلب الكتل السياسية بما فيها الحزب الشيوعي والكتلة الإنتخابية التي ينتمي إليها ويقودها التيار الصدري مقتنعة بأهمية استمرار السيد العبادي في ولاية ثانية بقيادة الحكومة العراقية المقبلة . واضاف أن الجميع مقتنع بأهمية بقائه لنجاحه في إدارة الدولة وتحقيقه انجازات كبيرة من أهمها القضاء على تنظيم داعش وتحرير المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم الإرهابي،فضلا عن النجاح الاقتصادي واخرها مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق. ويرى مراقبون أن حديث رائد فهمي يؤكد توجه قائمة الصدر الانتخابية للتحالف مع العبادي بعد إجراء الانتخابات لرئاسة الحكومة . ويشير المراقبون أن فهمي كشف بتصريحاته تخلي الصدر عن ترشيحه لرئاسة الحكومة المقبلة بدلا من العبادي الذي يعد الأبرز بين الوجوه العراقيه للاستمرار في موقعه فضلا عن التأييدين الإقليمي والدولي المحسوم له سلفا. وكانت مصادر قد أكدت سابقا نية الصدر ترشيح فهمي لرئاسة الحكومة المقبلة بعد تحالف الصدريين مع الحزب الشيوعي في قائمة انتخابية واحدة لخوض غمار الانتخابات المزمع إجراؤها في الثاني عشر من شهر أيار المقبلة الاانه من الواضح تراجعه عن الفكرة في ضوء الإجماع الدولي والمحلي على رئاسة الحكومة المقبلة من قبل الرئيس العبادي

مقالات ذات صله