برلماني إيطالي يدعو للتحقق من تصدي “جماعة ليبية مسلحة” للمهاجرين

وكالات ـ متابعة

بعد التقارير الإعلامية التي تحدثت عن “جماعة مسلحة ليبية” تمنع المهاجرين من المغادرة، دعا برلماني إيطالي حكومة بلاده إلى فتح تحقيق والتثبت من صحة هذه التقارير.

وقال البرلماني جوزيبي تشيفاتي، عضو مجلس النواب المنشق عن الحزب الديمقراطي الحاكم: “يتعين على رئيس الوزراء، (باولو) جينتيلوني، أن يوضح على الفور الأخبار التي تفيد بأن جماعة مسلحة، يقودها رئيس مافيا سابق، تمنع المهاجرين من مغادرة ليبيا”.

وأضاف البرلماني، المحسوب على أقصى اليسار: “إذا كانت المعلومات المقدمة صحيحة ستكون حقيقة خطيرة جدا وغير مقبولة ولا يمكن للحكومة الإيطالية أن تتظاهر بأن شيئا لم يحدث”.

وكانت إيطاليا قد أعلنت مؤخرا عن إرسال بعثة عسكرية بحرية إلى ليبيا، استجابة لطلب من حكومة الوفاق الوطني، لمساعدة خفر السواحل الليبي في التصدي لمهربي البشر ولوقف تدفق الهجرة غير النظامية تجاه سواحلها الجنوبية.

وقالت تقارير إعلامية، في وقت سابق، إن جماعة مسلحة تمنع قوارب المهاجرين من الإبحار عبر البحر المتوسط، من مدينة غربي طرابلس، مثلت نقطة انطلاق لمهربي البشر، ما سبب انخفاضا مفاجئا في أعداد المغادرين في الشهر الأخير. فقد انخفضت، في يوليو/تموز الماضي، أعداد من وصلوا من شمال إفريقيا إلى إيطاليا، بأكثر من 50% عن أعدادهم في العام السابق.

مقالات ذات صله