براءة إختراع لجامعة بابل عن تصنيع منظومة حقن لتقدير البزموث الثلاثي

 حصل التدريسيان في كلية العلوم بجامعة بابل، الدكتور داخل ناصر الزركاني والدكتورة أمل سعدون مجيد على براءة اختراع لتمكنهما من تصنيع منظومة حقن جرياني لتقدير البزموث الثلاثي.

وتتضمن براءة الاختراع التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية في وزارة التخطيط،  خمسة أجزاء رئيسة هي” المضخة التمعجية وصمام الحقن وملفات التفاعل والمكشاف ومسجل الإشارة.

وتهدف براءة الاختراع الى التعامل مع التفاعلات التي تتكون من أكثر من ثلاث مواد كيميائية ومطابقة النتائج مع تقنيات أخرى ( كقياسات الامتصاص الذري، وقياسات التوصيلية، والقياسات الجهدية) عند الظروف نفسها وبسهولة أكثر ودقة عالية كما يمكن ايضا إجراء تحوير بسيط على هذه المنظومة بكل سهولة لتطوير تقنيات أخرى للحقن الجرياني منها تقنية الحقن المتعاقب وهذا ما لا يمكن عمله مع المنظومات العالمية التي مرّ ذكرها.

من جهته قال الدكتور داخل ناصر الزركاني ان المنظومة استعملت لتقدير البزموث الثلاثي عبر تفاعله مع الثايوريا في وسط حامضي (حامض النتريك) للقيام بانتاج عقد أصفر اللون يعطي قمة امتصاص عظمى عند الطول الموجي” 465 “نانومتر”.

مقالات ذات صله