بتصميم من شركة فرنسية.. النقل تشرع بأولى خطوات “مترو بغداد”

بغداد ـ متابعة
أعلنت وزارة النقل،الأربعاء، اعدادها خطة لاستملاك الاراضي ضمن مشروع “مترو بغداد”، بالتعاون مع أمانة بغداد، مبينة أن المترو سيمر من خلال 50 محطة موزعة بين جانبي الكرخ والرصافة.
ونُقل عن الوكيل الفني لوزارة النقل عباس عمران قوله، إن “هذا المشروع سيقلل الزحامات التي تشهدها العاصمة ويخفض معدلات التلوث، كما يوفر فرص عمل للعاطلين”.
وأضاف عمران ، ان “احدى الشركات الفرنسية المختصة كانت قد اعدت التصاميم الهندسية للمشروع من خلال الاعتماد على المواصفات والمعايير العالمية”، موضحا أنه “يعد من المشاريع الستراتيجية التي ستشكل طفرة نوعية بواقع النقل البري في البلاد”.
وبخصوص المعوقات التي تواجه المشروع، اكد عمران ان “استملاك الاراضي التي ستنشأ عليها السكك الحديد الخاصة بالمشروع لا يزال من ابرز معوقات المشروع، لاسيما انه سيمر بالعديد من المناطق، اذ لا بد من ان تكون الاراضي تحت تصرف وزارة النقل، من اجل انجاز المشروع بوقت قياسي”.
من جانبه، اوضح مقرر لجنة مترو بغداد ومعاون مدير دائرة العقارات في الامانة الخبير نجم عبد جويد، ان “الامانة باشرت وضع خطة لاستملاك الاراضي من خلال لجنة مختصة تقوم بتحديد اسعار المساحات انسجاما مع السوق، كاشفا في الوقت ذاته، عن تشكيل لجنة اخرى برئاسة امينة بغداد الدكتورة ذكرى علوش وعضوية وكلاء وزارات المالية والتخطيط والنقل، لايجاد منافذ مالية للمشروع من بينها احالته للاستثمار او تخصيص مبلغ من قبل الدولة”.
وذكر جويد ، أن “تنفيذ المترو سيكون بطريقة الحفر المخفي بعمق 25 متراً تحت الارض وبعرض 6 امتار لكل مسار، بحيث لا يؤثر في البنى التحتية في العاصمة”، مضيفا انه “سينشأ بخطين الاول يتفرع الى اتجاهين يمتد احدهما من مدينة الصدر مارا بساحة بيروت وصولا الى ساحة الطيران لينتهي بمحطة الخلاني المركزية، اما الاتجاه الثاني فيستمر بالمرور بمنطقة باب المعظم ثم الاعظمية مارا بالمقبرة الملكية وصولا الى الكاظمية”.
واشار الى أن “الخط الثاني يبدا من ساحة عقبة بن نافع باتجاه المسرح الوطني وصولا الى شارع السعدون مارا بمنطقة الوثبة وسوق الغزل والمحطة العالمية ومتنزه الزوراء منتهيا بمنطقة البياع”، موضحا ان “مناطق الداوودي والمنصور والبياع ستكون مأوى للقاطرات لاغراض الصيانة والادامة”.

مقالات ذات صله