بالوثائق والحقائق … ردا على ادعاءات السيد النائب حمد ياسر الموسوي

بغداد – الجورنال

اصدر السيد النائب حمد الموسوي بيانا يبرر فيه عملية اقتحامه وحراسه مؤسسة الجورنال الصحفية وفي الوقت الذي نسجل فيه ترفعنا عن الدخول بالمغالطات التي ساقها في بيانه والتفاصيل المملة التي ذكرها والغير مستندة الى اية حقائق او وثائق بيد اننا اثرنا الرد وبالوثائق حرصا منا على تنوير الرأي العام وتوضيح الحقائق كي لايتكررذلك مستقبلا ضد اي مؤسسات اعلامية تنتهج الحيادية والمصداقية : –

1- الادعاء : اننا استخدمنا مسلحين لاقتحام المبنى وانه طلب تدخل قيادة عمليات بغداد الذين سجلوا اعتراف المسلحين في تدخلهم لصالحنا .

الرد : قيادة العمليات نفت علمها بالحادث ونتحدى السيد النائب ان يسمي الجهة المسلحة بالاسم او ان يقدم اثبات من العمليات بأعترافات مسلحين استقدموا من قبلنا والمستغرب في ادعائه ! هو اننا نستقدم قوة لدخول موقع نحن نشغله بعقد ايجار من العام 2016( الوثيقة رقم 1 ) وتعمل فيه مؤسستنا  شركة الابشر للاعلام والتوزيع الفني المسجلة رسميا لدى دائرة تسجيل الشركات منذ عام 2010 المملوكة لنا 100%( الوثيقة 2 ) وشاغلين العقار لغاية الاستيلاء عليه .

2- الادعاء : ان الموقع خالي من الموظفين !‍‍

الرد : قدمنا الشهود والادلة الى القضاء العراقي الذي قرر فتح التحقيق والشكوى حاليا موجودة قيد التحقيق لانظار الرأي العام علما ان صحيفة الجورنال مازالت مستمرة في الصدور قبل الاقتحام ( الوثيقة رقم 3 ، 4 ،5 …. ) وبسبب السطو المسلح تعذر اصدار الصحيفة .

3- الادعاء :- يمتلك النائب العقار منذ العام 2009 !

الرد  : العقد ابرم مع شركتنا برعاية السيد النائب وبحضوره علما ان النائب يسكن جوار العقار موضوع عقد الايجار في نفس الزقاق ( الوثيقة رقم 1 ) ولم يراجعنا او يعترض ابدا على اشغالنا العقار طيلة السنوات الثلاثة الماضية.

4- الادعاء ملكيته لقناة ( السفن سي ) وان صلاحياتنا مختصرة على تخصصنا

الرد : قناة السفن سي ماتزال تحت التأسيس وهي مملوكة لشركة الابشر للاعلام  ( الوثيقة رقم 6 ) مع الاشارة ان موضوع الحادث هو مؤسسة الجورنال المسجلة بأسمنا ايضا بالكامل في هيئة الاعلام والاتصالات ونقابة الصحفيين ( الوثيقة رقم 7 ) ونتحدى السيد النائب ان يبرز اي مستند ثبوتي يخالف ذلك .

5- الادعاء : انه اوقف العمل في المشروع بسبب الادارة الفاشلة لنا ولقيامنا بأستغلال الوظيفة .

الرد : لا صلاحية له اصلا في الموضوع وبأعترافه الذي يقول فيه ان الصلاحيات من اختصاصنا ( اذا سلمنا جدلا لادعائه ) ولم تسجل ضدنا اي شكوي او ادعاء من اي جهة رسمية او شخصية خلال فترة مسيرتنا المهنية الاعلامية الممتدة لاكثرمن( 25 عاما ) ولغاية اليوم ونتحدى السيد النائب اثبات العكس ونمتلك سيرة ذاتية مهنية وشريفة تتضمن ارشيف حافل بالانجازات المهنية وعشرات شهادات الشكر والتقدير ودروع التمييز والجوائز ومئات المشاركات في المهرجانات والمؤتمرات الاعلامية وغيرها المحلية والعربية والدولية والتغطيات السياسية الكبرى والمقابلات الصحفية والتلفزيونية الخاصة مع اكثر من ستين شخصية عالمية من ملوك ورؤساء وامراء والالاف من التقارير التلفزيونية واشغال المناصب الادارية الرفيعة لعدد من القنوات العالمية والتغطيات الميدانية لمعارك ومواجهات عسكرية في اكثر من بقعة في العالم وغيرها …..

6- الادعاء : يتسائل السيد النائب لماذا لم نتقدم بملفات الفساد التي تمت مصادرتها من المكان

الرد : نعتقد ان السبب الرئيسي وراء اقتحامه الموقع هو هذا الموضوع بالتحديد والذي حصلنا عليه قبل ايام معدودة من الحادث ونتسائل هنا فيما حتى لو كانت لدينا الفترة الكافية لفرزها وتصنيفها لتقديمها الى لجنة النزاهة فهل كنا سنقدمها الى السيد النائب عضو لجنة النزاهة الحالية !!! ( ليكون حالنا كما حال الاخرين وانت الخصم والحكم! )

ختاما وايمانا منا بسلوك الطريق الحضاري تم لجوءنا الى القضاء وتقديم الشكوى معززة بالمستندات الثبوتية تاركين العدالة تأخذ مسارها لاحقاق الحق وانصاف المظلومين .

وثائق اضافية:

مقالات ذات صله