باحثو جامعة نيويورك أبوظبي يطورون تقنية فريدة لحماية رقائق الحاسوب

كشف باحثون من مختبر “اين فور إكسيلنس” التابع لجامعة نيويورك أبوظبي عن ابتكار تقنية جديدة في مجال تكنولوجيا رقائق أجهزة الكمبيوتر، والتي من شأنها أن تقدم إنجازات هامة غير مسبوقة في مجال تعزيز أمن تكنولوجيا المعلومات، بحسب بيان صحفي للجامعة.
وتزود الرقائق الجديدة ذات “القفل المنطقي” المستخدمين بضمانات فريدة من نوعها تكفل حماية أجهزتهم، بفضل إغلاقها بمفتاح تشفير سري، بحيث يمكن للمستخدمين المصرح لهم فقط استخدامها، إضافة إلى تمكينها من صد عمليات الهندسة العكسية.
ونظراً لتزايد الاهتمام العام بأمن تكنولوجيا المعلومات، خاصة في أعقاب الهجمات الأمنية الإلكترونية الأخيرة مثل برمجيات الفدية “وانا كراي WannaCry” و”بيتيا Petya”، تم إجراء بعض أبحاث الحلول الأكاديمية بهدف حماية الأنظمة المستقبلية من المخترقين وقراصنة الإنترنت.
ونظراً لاحتواء أي جهاز إلكتروني يمكن وصفه بالجهاز “الذكي” على رقاقه إلكترونية، بدءاً من الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر، وصولاً إلى الطائرات والأجهزة الطبية، حيث أصبح موضوع حماية الشريحة الإلكترونية وتأمينها أمراً يحظى باهتمام كبير، وذلك في إطار الجدل المتزايد حول تدابير الأمن والدفاع الإلكتروني.

مقالات ذات صله