بابل تبحث تأخر طريق (يا حسين) لمدة خمس سنوات والبلديات

بابل– التفات حسن

بحث أعضاء مجلس محافظة بابل مشكلة تأخر (طريق يا حسين ) لمدة خمس سنوات متتالية بدون إيضاح أسبابه من قبل المحافظ ونائبه، مؤكدين أن الطريق يعتبر من الطرق المهمة التي تفك شدة زخم الزائرين والعجلات في مركز الحلة، فيما عزت دائرة البلديات أسباب تأخر انجازه خلال الفترة الحالية بسبب الأزمة المالية الحادة التي أصابت البلد.

وقال عضو بمجلس بابل فلاح عبد الكريم الخفاجي في حديث إلى (الجورنال) إنني ” قدمت طلباً من الحكومة التنفيذية لمعرفة أسباب تأخر (طريق يا حسين) لمدة خمس سنوات متتالية ولغاية الآن مبينا إن الهدف من الطلب يضمن سبعة نقاط لمعرفة حجم المبالغ التي صرفت على هذا الطريق وبشكل تفصيلي ولماذا تم التوقف والتلكؤ به”.

وأضاف الخفاجي أن” هناك طريق واحد يحتاج إلى توحيد الجهود لإنجازه ومعرفة الأموال التي صرفت من قبل الحكومة التنفيذية ، متهماً نائب محافظ بابل والمحافظ بالتنصل وعدم توضيح أسباب تلكئه بشكل تفصيلي وعدم الاهتمام بهذا الطريق الذي يعد مهماً للغاية لأبناء المحافظة “.

  من جانبه قال مدير بلديات بابل المهندس أحمد المعموري لـ( الجورنال)، إن” (طريق يا حسين) في الزيارة الماضية مستغل حيث أن الطريق الذي يربط من الطليعة إلى مركز الحلة ومنجز بشكل كامل و بقي مقطع واحد يربط المركز بكربلاء المقدسة علماً أن سبب تأخره يعود لقلة ألسيوله المالية”.

مقالات ذات صله