انته شفت بعينك!؟ ||وجيه عباس

 يقول صديقي، كنت جالسا مع امي في البيت، طرق علينا الباب، خرجت وجدت شابا وامرأة كبيرة معه، طلبوا ان يتحدثوا بقضية خصوصية، قال الشاب: –  نحن من منطقة(….)، ونريد ان نخطب(…)، بيتهم بالفرع مالتكم.  يقول: لا ادري كيف خرجت جملة (إمممممم) من فمي، انتبه عليها الشاب وقال لي:  – احنه شباب خل نطلع بره ونعوف النسوان. اعجبتني هذه الفكرة وقلت ان هذا الشاب (لكفهه وهيه طايره)، تمنيت لو انه خطب اختي، تعجبني شخصية الشاب الذكي خاصة بعد ان انتشرت بناطيل الكاوبوي التي تنزل من الخلف كثيرا!!، سألني بصراحة: – مارأيك بعائلة “البنية” اللي جايين نسأل عنها؟ قلت مادام انه واضح وواثق من نفسه، ساكون صادقا معه: – حسب ما شفته منك اتصورك ماراح ترتاح وياهم!. _ ليش؟ – العائلة منفتحة!. – يعني شنو منفتحة؟ – ناس فايخة، ملابس بناتهم ، حتى امهم ملابسها تختلف عن ملابس امهاتنا!… خوية كشف كلش!. – هاي القضية ماتهمني، زوجها مسؤول عنها انا لله!. فاجأني بقوله هذا فاردت ان ازيد صراحتي معه: – العائلة منفتحة هواي!. – يعني شنو منفتحة؟بيهه كساح مثلا!. – يعني يستقبلون تجار ببيوتهم والسيارات الحديثة لاعبة طوبه بالشارع، البنات حلوات كلش!. سألني سؤاله الخطير الذي اسكتني: – هو الجمال مشكلة، بس انته شايف بعينك شي؟ اجبته بسرعة: – لا ماشايف بعيني. – لعد عوف هاي المعلومة!. قلت له: – التجار مرات يطبون الظهر ويطلعون توالي الليل منهم، واغلبهم معروفين بالفساد، يطبون محترمين وكشخة، ويطلعون سكارى وملابس متهدلة!. اجابني: _ شايف بعينك شي؟ اجبته بالنفي. قلت له: – مرات تطلع البنية وياهم وحدهه، وتروح سفرات للشمال!. اعاد علي: – شايف بعينك شي؟ اجبته بالنفي، قلت له: – مو بس هيه تسافر للشمال، مرات اختهه تروح وياهه!!. اعاد نفس السؤال: – شايف بعينك شي؟ اجبته بالنفي، قلت له: – يقولون عدهه علاقة بالمقاولين جبار وناصر وابو جلال!!. قال لي: – انته شايف بعينك شي؟ يمكن بس يريدون يدعون ان لهم علاقة بيهه!،أجبته بالنفي، قلت له: – ام جلال عرفت بعلاقة زوجهه وياهه واجت اهنا شلعت وبلعت كدام الناس وهمه ولا جن الكلام عليهم!. – ام جلال شايفه بعينهه شي؟يمكن تغار على رجلهه وتتهم البنية لتشويه سمعتها!، اجبته بالنفي وضرورة سؤال ام جلال بنفسها، قلت له: – في احدى المرات تم ضبطها بسيارة المقاول ناصر ولزمتهم الشرطة واكو دعوى عليهه بمركز الشرطة!. قال لي: – الشرطة شافت شي بعيونهه؟ يمكن يريدون يعتدون عليهه وهي رفضت، هذا مايهمني – مرة لكوهه ببيت سيئ السمعة وكان وياهه تاجر من غير محافظة!. – يعني شافوا بعيونهم شي؟ يمكن البيت مال ناس طيبين، هذا مو دليل، قلت له: – طبعا عدهه شامة جوه ظهرهه!! تخبل، واكو جرح قديم فوك ركبتهه!، صدك تذكرت هماتين اكو وشم عقرب فوك صرتهه!. قال لي: – يمكن تعثرت بالشارع وصاير بيهه اثر الجرح، ومنو يقول اكو شامة جوه ظهرهه؟فوك صرتهه اكو وشم عقرب ازغير بلون ازرق، اعتيادي من عالجتها شفته!، انت شايف شي؟ صرخت به: – اني نزعتهه وشفتهه! تريد انطيك ادلة؟ قال لي: – الي اعرفه انت طبيب، اجبته بالايجاب فقال لي: – يمكن من انجرحت انته عالجتهه، ويمكن سوت عملية يمك وشفت الشامة (هاي اذا صدك اكو شامة!؟). قلت له: – عمي بالعافية عليك، تزوجهه خاطر تتأكد من وجود الشامة!! قال لي : – اشكرك، انت من هسه معزوم بالعرس!. قلت له لا تنسى تعزم جبار وناصر وابو جلال لان كلهم شايفين الشامة والصرة!.

مقالات ذات صله