انتشار ظاهرة زواج الأطفال بين اللاجئين في ألمانيا

بغداد – الجورنال

كشفت تقارير صحفية في ألمانيا أن السلطات سجلت مئات من حالات زواج الأطفال بين مئات آلاف اللاجئين الذين قدموا إلى البلاد خلال الأشهر الماضية.

وكتبت الصحف الألمانية استناداً إلى أرقام صادرة عن الولايات الألمانية ومؤتمر وزراء العدل، أن أغلب الحالات كانت متعلقة بزواج قاصرات في أوطانهن من أشخاص بالغين قبل أن يأخذ الزوجان طريقهما إلى ألمانيا.

وأوضحت أن السلطات في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا سجلت حتى نهاية أبريل (نيسان) الماضي، 161 حالة زواج بين طالبي لجوء تحت سن السادسة عشر و550 حالة زواج لطالبي لجوء تحت سن الثامنة عشرة.

وفي ولاية بادن فورتمبرج تثبتت السلطات من وجود 117 حالة من ذلك النوع، ووصل عدد زواج القاصرات بين طالبي اللجوء في ولاية شمال الراين وستفاليا إلى ما لا يقل عن 188 حالة.

ووفقاً لصحيفة “بيلد”، فإن مؤتمر وزراء العدل بين وزير العدل الاتحادي ووزراء العدل في الولايات الألمانية سيدرس رفع سن الزواج بشكل عام في ألمانيا إلى 18 عاماً، وذلك بناء على طلب من وزير العدل في ولاية شمال الراين وستفاليا توماس كوتشاتي.

وتابعت الصحيفة أنه في ضوء ذلك سيتم توضيح ما إذا كان ينبغي عدم الاعتراف في ألمانيا بالزيجات التي تمت وفقاً لقانون أجنبي إذا لم تكن مستوفية لسن الزواج تبعاً للقانون الألماني.

مقالات ذات صله