انتخابات الاندية الرياضية في آذار المقبل

بغداد- الجورنال

قررت اللجنة التنسيقية العليا للرياضة  في العراق تقديم موعد انتخابات الاندية الرياضية الى شهر آذار من عام ٢٠١٦ المقبل بدلا عن الموعد السابق الذي كان مقررا في شهر نيسان من العام ذاته على ان يعقبها إقامة انتخابات الاتحادات الفرعية في شهر أيار من العام نفسه.وقد اتخذ القرار  بالإجماع في الاجتماع  الذي عقد في مقر وزارة الشباب والرياضة  برئاسة وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان وبحضور رئيسي اللجنتين الأولمبية الوطنية  رعد حمودي والبارالمبية الدكتور عقيل حميد  ومديري  الرياضة الجامعية والتربية الرياضية المدرسية، وذلك لاتاحة المجال امام أعضاء الهيئات العامة المنتخبة للاشتراك في انتخابات الاتحادات الفرعية .وتمت خلال الاجتماع مناقشة خطوات وزارة الشباب والرياضة الخاصة بإجراء انتخابات الاندية الرياضية والإجراءات المتخذة من تشكيل اللجان التنفيذية المشرفة على الانتخابات في جميع المحافظات وكذلك مخاطبة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والسلطة القضائية للاشراف على اجراء تلك الانتخابات وأكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان على أهمية التنسيق بين جميع المؤسسات الرياضية في إتمام العملية الانتخابية التي ستؤسس لمرحلة جديدة وحرص الجميع على ان تكون شفافة ونزيهة تنتج هيئات عامة سواء للأندية او الاتحادات تعمل على خدمة الرياضة العراقية واعلاء شأنها وتطويرها.من جانبه أشاد رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية السيد رعد حمودي  بالتعاون الوثيق الذي يسود العلاقة الثنائية بين لجنته والوزارة وباقي المؤسسات وفق الثقافة الرياضية، مشددا على دعم اللجنة الأولمبية الكامل لاجراءات الوزارة في إقامة انتخابات قانونية شفافة ونزيهة.واثنى حمودي على مقترح الوزارة بضرورة اجراء انتخابات الاتحادات الفرعية بعد اكتمال انتخابات الاندية الرياضية لوجود صلة وثيقة بينهما .كما أيد القرار الدكتور عقيل حميد رئيس اللجنة البارالمبية مؤكدا دعم لجنته لجميع الإجراءات من اجل إنجاح تلك الانتخابات .كما ناقشت اللجنة التنسيقية العليا موضوعة التزوير وضرورة وضع حل نهائي لها، في ظل عدم استجابة بعض الاتحادات لجميع التوجيهات السابقة بضرورة محاربة تلك الافة الخطيرة وتم الاتفاق على اتخاذ  أقصى العقوبات وفضح المتسترين والمزورين في وسائل الاعلام  وصولا الى تحويل ملف من يثبت تزويره الى القضاء لينال جزاءه وفق القوانين العراقية النافذة ازاء تلك الحالات.ووجهت اللجنة التنسيقية العليا شكرها للسيد وزير التربية على استجابته لموضوع إرجاع درس التربية الرياضية في المدارس وتفعيله والاهتمام به واوصت بوضع كافة المنشأت الرياضية التابعة للوزارة تحت تصرف الانشطة المدرسية كما اوصت اللجنة باهمية الاهتمام بالرياضة الجامعية  لانها تشكل الحلقة المكملة لرعاية المواهب الرياضية وأوصت كذلك بوضع جميع المنشآت الرياضية في خدمة الرياضيين الجامعيين وأنشطتهم المختلفة .وبحثت اللجنة التنسيقية موضوعة المبالغة في العقود المالية للاعبين وخصوصا من قبل ألاندية التي تمول من المال العام وقررت تشكيل لجنة مشتركة من الوزارة واللجنتين الأولمبية والبارالمبية والرياضة الجامعية والمدرسية لدراسة آلية التعاقد  ووضع معايير خاصة بها تؤكد على وضع سقف معين للتعاقد وإلزام  الاندية التي تمول من المال العام على إكمال منشأتها الرياضية .هذا وحضر الاجتماع اعضاء اللجنة من الكادر المتقدم في الوزارة وأعضاء اللجنتين الأولمبية والبارالمبية ووزارتي التعليم العالي والتربية .

مقالات ذات صله