“ام قصي” ضمن أشجع عشر نساء في العالم

بغداد – الجورنال 

صنفت وزارة الخارجية الأميركية العراقية عليا خلف صالح المعروفة بـ”أم قصي” من محافظة صلاح الدين ضمن أشجع عشر نساء في العالم.

وبحسب الخارجية الأميركية فإن جائزة IWOC تمنحها الوزارة للنساء اللواتي أظهرن شجاعة وقيادة استثنائية وأسهمن في تحقيق السلام والعدالة والحفاظ على حقوق الإنسان.

وتضمنت القائمة الدولية لهذا العام كلا من :

عليا خلف صالح – العراق

رويا السادات – أفغانستان

 أورا إيلينا فارفان – غواتيمالا

جوليسا فيلانويفا – هندوراس

ماريا إيلينا بيريني – إيطاليا

 إيمان عمروفا – كازاخستان

فريدي روشيتي – كوسوفو

معلومة سعيد – موريتانيا

كودلف موكاساراسي – رواندا

 سيريكان كارونسيري – تايلاند

وبحسب بيان الخارجية، فإن علية خلف صالح، المعروفة بإسم “أم قصي” (62 عاماً)، نجحت في إيواء مجموعة من قرابة 60 شخصاً من طلبة الكلية العسكرية العراقية في منزلها وإنقاذهم من الوقوع في قبضة تنظيم داعش في عام 2014.

ويتابع البيان بأن صالح التي لم تتلق أي تعليم مدرسي، ومتزوجة منذ سن 13 عاماً، استطاعت بإنسانيتها وحبها لمساعدة الآخرين انقاذ الطلبة من “مجزرة سبايكر” التي نفذها تنظيم داعش بحق طلاب القوة الجوية في قاعدة سبايكر الجوية   12 حزيران 2014، وذلك بعد سيطرة التنظيم على مدينة تكريت.

وفي 12 يونيو 2014، شاهدت أم قصي، عدداً من الطلبة يرمون بأنفسهم في النهر هرباً من الدواعش، فأقدمت على إنقاذ 58 منهم وإيوائهم في منزلها على مدى 5 أشهر، حيث أعطتهم بطاقات جامعيّة مزورة من إحدى الجامعات القريبة من أجل إخفاء حقيقتهم من الدواعش.

ويصف بيان الخارجية الأمريكية أم قصي، بأنها تحوّلت اليوم، وبعد قرابة 4 سنوات على الحادثة، إلى مصدر إلهام ومنارة الأمل للعراق في أعقاب تحرره من داعش.

مقالات ذات صله