امانة بغداد رجاءا …….! أنفاقنا تشكو الاهمال المريع

 

منذ ان ضرب الخراب والدمار اطنابه في مفاصل بلادنا ..ظلت نظرة الاهتمام ولطيلة عشرة اعوام عن ادراك ما يشوه العاصمة بغداد ومن مناظر مؤلمة لمباني مهدمة بالكامل وشوارع متآكلة وارصفة تشكو رصيف القرميد .. واذا ما تجولنا سنجد ان هناك انفاقا لعبور المشاة حفاظا على سلامتهم بدءا من انفاق ساحة التحرير وانتهاءا بأنفاق سوق الشورجة المهملة . ويعلق المواطن شعلان كريم نعيم ” ان فوق الاهمال الذي كانت تعانيه اهملت ايضا بعد التغيير حيث ارتفعت احجام كميات النفايات والازبال فيها الى حد اصبحت مرتعا للكلاب والقطط السائبة..واصبح من المحظور على المواطنين العبور منها الى الجوانب الاخرى . اذ تعرقل عبورهم اكوام النفايات وما تخفيه ايضا من مسببات القتل ,,اما يتطلب ذلك من امانة بغداد القيام بحملة تنظيف وطنية تشارك فيها اجهزتها وألياتها لاعادة الرونق والنظافة الى هذه الانفاق التي تشكل حالة صحية وجمالية للبلد ..ففي كل بلدان العالم نجد انفاقها قد تحولت الى اسواق ومحال لبيع التحف والساعات والانتيكات ..أليس كذلك ..يا أمانة بغداد ……………؟

مقالات ذات صله