اليكِ اسباب التوتر العصبي في المنزل وطرق علاجه

متابعة – الجورنال
التوتر من المشكلات التي يتعرض لها الجميع , و لكن من لا يستطيعون السيطرة عليه و يتمكن القلق منهم يعانون من تلك الحالة لوقت طويل , لدرجة أنه قد يؤدي به ‘لى الخوف من كل شيء , و قد يفقد الشخص التركيز و عدم القدرة على احتمال الآخرين و يجعله في سباق دائم مع الوقت . بل و يفقده الرغبة في الحياة ليصل به الحال إلى تمني الموت .
مشاكل فترة الطفولة
من أكثر الأسباب التي قد تؤدي بالشخص إلى الإصابة بالتوتر هي التعرض لبعض المشكلات في مرحلة الطفولة أو في سن صغير بشكل عام , فيكون الشخص صغير السن غير ناضج بالشكل الكافي لحل المشاكل التي يتعرض لها , هذا بالإضافة إلى زيادة احتمالية الإصابة بالتوتر إن لم يجد من يساعده لحل تلك المشاكل , فحينما يتعرض الطفل للمشكلات و لا يستطيع حلها و يصاب بالتوتر تؤثر تلك المشكلات على نفسية الطفل حتى مع الكبر لتستقر في نفسه .
الفشل في اختيار الصديق أو شريك الحياة
عند التعرض لخيانة الصديق أو شريك الحياة بعد وجود الثقة أو التعرض لبعض المشكلات التي تجعل الشخص يخاف من الارتباط مرة أخرى سواء كان ارتباط بصديق أو بشريك حياة يخلق لديه خوف و شك في الكثيرين و بالتالي التوتر في العلاقات مع الآخرين و عدم الشعور بالثقة .
عدم الثقة في النفس
عندما يكون الشخص فاقد للثقة في نفسه يجعل ذلك منك شخص قلق و متوتر , فيشعر بعدم الراحة و عدم الاستقرار و الراحة .
التعرض للمرض
مع تعرض الشخص لمرض ما يؤدي إلى تعطيله عن الأعمال أو عن الدراسة , حينها يشعر الإنسان بالتوتر تجاه تعطله عن أداء أعماله أو تعطيل دراسته , فيشعر بالتوتر و الخوف من تأثير المرض على سير حياته حتى و إن كان هذا المرض عابر .
الخوف من المستقبل
مع تعرض الإنسان للمشكلات أو لظروف الحياة الصعبة أو حتى مشاهدتها يصاب الإنسان بالخوف من الحياة و من المستقبل و يصاب التوتر و القلق على نفسه أو على أهله أو على أولاده .
فقدان شخص ما
عند التعرض لفقدان شخص ما سواء بسبب الموت أو السفر أو سبب آخر قد يؤدي إلى بعد الأشخاص , حينها يشعر الإنسان بالخوف من فقدان المقربين إليه فيشعر بالتوتر و القلق .
تناول المنبهات
المنبهات مثل القهوة و غيرها تؤدي إلى الشعور بالتوتر و القلق .
الخوف من بعض الأشياء
قد يخاف الإنسان من بعض الأشياء مثل الظلام أو الأماكن الضيقة أو بعض الحشرات أو الحيوانات , و حينها يتكون لديه هاجس تجاه تلك الأشياء و يصاب بالتوتر حتى في حالة عدم تواجدها .
أعراض الإصابة بالتوتر
تختلف الأعراض من شخص لآخر طبقا لطبيعتهم , فهناك من يكون لديه عرض واحد و هناك من يعاني من أكثر من عرض , ها هي أعراض الإصابة بالتوتر .
الشعور بعدم القدرة على التركيز في الدراسة أو في العمل و في الحياة ككل .
علاج التوتر العصبي
الحفاظ على قوة الشخصية و الثقة بالنفس
يجب المحافظة على قوة الشخصية و واثق من نفسك و آمن بنفسك بأنك لديك القدرة على تحمل المشكلات و الضغوطات التي نواجهها حتى يتحملها الشخص و لا ينهار أمامها .
أخذ قسط من الراحة
مع التعرض لضغوطات الحياة الشديدة سواء كان ضغط في العمل أو في المنزل أو في العلاقات يمكن حينها أخذ استراحة من العمل أو من مسئوليات المنزل أو الابتعاد قليلا عن الناس حتى و إن كانت تلك الراحة لفترة بسيطة , فيمكنك بتلك الفترة أن تستعيد نشاطك و يقل بها الضغط و التوتر .
الإيمان بالقدر و النصيب
مع التفكير فيما تم فقدانه سواء كان شيء أو شخص نشعر بالتوتر و الخوف من فقدان غيره , و لكن يجب ألا نطيل التفكير في ذلك الأمر و أن نؤمن بالنصيب و القدر و أن كل ما يؤتيه الله لنا هو خير و لكننا لا نعلمه , فقد نقلق من فقدان شيء قد لا يحدث و لا نفقده أو قد نفقده و لكن يكون في فقدانه خير لنا .
الجلوس في مكان هادئ لفترة
و بخاصة أثناء الشعور بالضيق من شيء ما , فحينها يفضل الجلوس في مكان هادئ يشعرك بالراحة و الطمأنينة , فذلك يخفف من حدة انفعالك و يقلل من شعورك بالتوتر .
ممارسة الرياضة
الرياضة اليومية سواء كانت تمارين رياضية أو حتى رياضة المشي و بخاصة إن كان ذلك في مكان هادئ يبقيك نشيطا و يشعرك بالراحة و عدم الشعور بالضيق .
الجلوس مع من يشعرك بالراحة
إن كنت ترغب في علاج التوتر يمكنك الجلوس مع الأشخاص الذين يشعرونك بالراحة , فبإمكانهم تقليل الهموم عنك و تقليل توترك و قلقك .
تفاءل
التفاؤل و التعامل في الحياة بحسن نية و عدم افتراض الأمور السيئة يشعر الإنسان بالراحة و الطمأنينة .
الابتعاد عن ما يثير القلق و الغضب
من أهم خطوات علاج التوتر هو الابتعاد عن الأشياء أو الأشخاص أو الأماكن التي تثير الغضب أو تزيد من التوتر أو تشعرك بعدم الراحة .
الابتعاد عن تناول المنبهات
المنبهات مثل القهوة تتسبب في زيادة التوتر , و لذلك يفضل الابتعاد عنها قدر الإمكان .
تناول الحليب و العصائر الطبيعية
الحليب و العصائر الطبيعية من الأشياء التي تشعر الإنسان بالهدوء و الراحة , و لذلك يفضل تناولها .
تناول العلكة
أثبتت بعض الدراسات أن مضغ العلكة يعمل على خفض مستويات هرمون الكورتيزول و هو المعروف بهرمون التوتر , و لذلك عند الشعور بالتوتر يفضل تناول العلكة
تدليك اليدين
تدليك اليدين من الخطوات الهامة في علاج التوتر , فاليدين من المراكز الهامة لعلاج تشنجات الجسم , و يعد تدليك العضلة التي تقع أسفل إصبع الإبهام من الخطوات الهامة في علاج التوتر .
الماء البارد للمعصم و خلف الأذن
تحتوي منطقة خلف الأذن و المعصم على شرايين , و عند تبريد تلك المناطق تؤدي إلى الشعور بالاسترخاء , فيمكنك تبريد تلك المناطق بالماء البارد و الشعور بالاسترخاء .
تناول العسل
العسل من الأطعمة التي تحتوي على مكونات هامة تساعد في علاج التوتر , فتعمل تلك المكونات على الحد من التهابات الدماغ و بالتالي الحد من الاكتئاب و التوتر , فعند الشعور بالتوتر أو الشعور بتشنجات في الجسم يمكنك تناول ملعقة من العسل الطبيعي .

مقالات ذات صله