الياسري: الفساد ليس قيمة متأصلة بل حالة دخيلة وطارئة على المجتمع العراقي

بغداد – الجورنال

اكد رئيس هيئة النزاهة وكالة حسن الياسري، اليوم الثلاثاء، ان الفساد ليس قيمة متأصلة في المجتمع العراقي، بل هو حالة دخيلة وطارئة عليه، فيما اشار الى أن النزاهة وعفة اليد وحرمة المال العام هي من سمات هذا المجتمع الأصيلة.

وأثنى الياسري، بحسب بيان للهيئة تلقت (الجورنال) نسخة منه، انه “خلال حفل تكريم الطلبة الأوائل الذي نظمته الهيئة بمناسبة أسبوع النزاهة الوطني السابع، على الطلبة المتفوقين، عادا إياهم ذخيرة العراق وقيمة من قيمه العليا التي يعتد بها”، مبينا أن “الهيئة وانطلاقا من هذا المبدأ لا تمتلك إلا أن تمنحهم درعها، إيمانا منها بأن المتفوقين هم السائرون في درب النزاهة، وأن الخوض في طريق النزاهة يبدؤه المتفوقون والمتميزون الذين قلما يحيدون عن هذا الطريق”.

وشدد الياسري على “أهمية أن يكون واضحا للرأي العام والجمهور أن هيئة النزاهة ليست شبحا يطارد الناس أو شرطيا مهمته تنحصر بزج الناس وراء القضبان”، مشيرا إلى أن “مهمتها تتعدى الجانب الزجري إلى العمل الوقائي عبر نشرها لقيم النزاهة بين أوساط المجتمع، فقد عمدت إلى إصدار مطبوعات وإعداد برامج تلفازية وإذاعية تخاطب شرائح المجتمع المختلفة، ولا سيما شريحتي الطلبة والشباب منذ مرحلة رياض الأطفال مرورا بمراحل التعليم الأخرى؛ بغية غرس قيم النزاهة فيهم من مراحل التعليم الأولى”.

واوضح ان “المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق الهيآت التدريسية والعوائل في إيصال الطلبة إلى حالة التفوق والتميز، إذ إن الطلبة المتميزين بعدهم ذخيرة العراق وثروته المستقبلية هم وحدهم الذين يستطيعون الحفاظ على نبتة النزاهة ويساعدون على تفتحها ونموها، كي يتنسم عبيرها جميع أبناء المجتمع”.

واشار الياسري الى أن “الهيئة وبالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية، عمدت إلى إدخال مفاهيم النزاهة وعفة اليد وحرمة المال العام في مناهج المراحل الدراسية المختلفة”.

وشهد الاحتفال، الذي حضره عدد من أولياء وذوي الطلبة المحتفى بهم، توزيع باج (مساندو هيئة النزاهة) ومكافآت عينية بين الطلبة المتفوقين الذين عبروا بدورهم عن فرحهم بهذه الالتفاتة الكريمة.انتهى3

مقالات ذات صله