الوفد الكردي يعود الى بغداد “متوسلا” الاسبوع المقبل وبارزاني يواصل التصعيد!!

 الجورنال- متابعة

كشف التحالف الوطني،  أن الأسبوع المقبل سیشھد زيارة الوفد الكردي الى بغداد، لاستئناف المفاوضات بشأن القضايا العالقة بین المركز واقلیم كردستان. وقال مسؤول الملف الكردي في التحالف عبد الله الزيدي، في بیان صحفي تلقینا اتصالا ھاتفیا من رئیس ديوان رئاسة الاقلیم وتم لقدوم الوفد الكردي الاتفاق خلالھا، على تحديد مطلع الاسبوع المقبل موعداً الى بغداد“. واضاف انه “سیتم استئناف المفاوضات بین الفريق المفاوض في التحالف الوطني والوفد الكردي الذي سیكون برئاسة روش نوري شاويس“. واعرب الزيدي عن “امله في ان تسھم ھذه المفاوضات في حلحلة القضايا العالقة بین المركز والاقلیم التي من شأنھا ان انعكس على مجمل الاوضاع ومنھا الغاء الاستفتاء المقرر ان يجري في ٢٥ من الشھر الحالي“. ودعا رئیس الوزراء حیدر العبادي، امس الثلاثاء، القادة الكرد للمجيء إلى بغداد لمواصلة الحوار بشأن الاستفتاء على استقلال إقلیم كردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول الحالي، فیما حذر من الانجرار إلى “الفتنة“.

الى ذلك رئیس اقلیم كردستان المنتھیة ولايته مسعود بارزاني، ، تأكیده على أن محافظة كركوك كردستانیة، مشیرا الى أن لسكانھا الحق في المشاركة في الاستفتاء على الانفصال عن العراق. وقال بارزاني خلال اجتماعه بممثلي الاحزاب الكردية في مدينة كركوك، للتباحث حول استفتاء انفصال اقلیم كردستان والمناطق المتنازع علیھا وبضمنھا كركوك عن العراق، ان “لیس ھناك أي نیة لتأجیل الاستفتاء وسیجري في موعده المقرر“. واضاف ان “القرار عائد لشعب كردستان، ولیس قرارا اتخذه حزب أو حزبین أو شخص محدد“. وشدد بارزاني على ان “كركوك ھي مدينة كردستانیة ولھا الحق في المشاركة في الاستفتاء وستستمر قوات البیشمركة في حمايتھا كما كانت في السابق وستكون ھذه المدينة مثالا للتعايش السلمي لكافة المكونات القومیة والدينیة“.

مقالات ذات صله