الهواتف الذكية ليست أدوات تسلية أثناء الاستحمام

قال خبير تكنولوجيا المعلومات ماركوس ميركله إن الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية ليست من أدوات التسلية أثناء الاستحمام، وخاصة إذا كانت هذه الأجهزة الجوالة موصلة بالقابس الكهربائي
لذا ينصح الخبير الألماني ببوابة التقنيات “هاندي سيكتور.دي” بعدم استعمال الأجهزة الإلكترونية أثناء الاستحمام للحفاظ على الصحة العامة، حيث ينبغي أن تظل هذه الأجهزة بعيدة عن الماء، حتى لا تسبب خطورة أو مشكلات صحية للمستخدم أو تتعرض للتلف أو الضرر من جراء السقوط في الماء.
وبالرغم من أن تشغيل الهواتف الذكية بواسطة البطارية لا يمثل تهديداً للصحة إذا سقط في الماء، على العكس من الوضع، الذي يكون فيه الهاتف موصلاً بشبكة التيار الكهربائي، إلا أن سقوط الهاتف الذكي في الماء ينجم عنه أضرار بالجهاز.
وينبغي على المستخدم مراعاة أن عبارة مقاوم لرذاذ الماء لا تعني أنه لن يتعرض للضرر من جراء السقوط في الماء، وخاصة أن الأجهزة الجوالة، التي يتم الترويج لها بأنها مقاومة للماء تعني أنها تتحمل الغمر في الماء لعمق معين ولوقت محدد فقط.

مقالات ذات صله