النزاهة تفصح عن تأليفها فرقاً جديدة للتدقيق في ملفات وعقود وزارات التربية والنقل والصناعة

بغداد – الجورنال

أعلنت هيئة النزاهة، اليوم السبت، تأليفها فرقا ميدانية تدقيقية وتحقيقية جديدة للتدقيق والتحقيق في ملفات وعقود وزارات التربية والنقل والصناعة.

وذكرت الهيئة في بيان تلقت (الجورنال) نسخة منه، ان “تشكيل هذه الفرق يأتي ذلك ضمن منهاج عمل الهيأة في النهوض بمسؤوليتها القانونية والوطنية في متابعة وتدقيق العقود والمعاملات المالية، والكشف عن حالات الخلل والفساد التي قد تعتري التعامل المالي في هذه الوزارات”.

واكدت انها “مستمرة بنهجها الرامي إلى تأليف فرق ميدانية تدقيقية تحقيقية تعمل على فتح ملفات وعقود الوزارات ومؤسسات الدولة، ولا سيما بعد نجاح تجربة الهيئة السابقة في وزارات التجارة والكهرباء والعدل والزراعة وأمانة بغداد والمصرف العراقي للتجارة، وتمسكا بالمسؤولية القانونية”.

واضافت انها “ألزمت فرقها الميدانية العاملة في الوزارات الثلاث بضرورة التحلي بالمهنية العالية في تطبيق النصوص القانونية الخاصة بإبرام العقود وإجراءات المعاملات، والتقيد بمبدأ الشفافية في خطوات عمل هذه الفرق”، مشيرة إلى “تشخيص مسالك الفساد وكشف المفسدين، بعيدا عن التشهير والتسقيط، وفي الوقت ذاته تركز الهيأة على إبداء احترامها وتقديرها للموظفين النزيهين، ودعوتها إلى زيادة حجم فاعليتهم الوظيفية”.

واوصت الهيئة بحسب البيان “فرقها بتقديم تقارير أسبوعية عن مجمل نتائج عملها التدقيقي والتحقيقي إلى فريق تدقيقي مركزي في مقر الهيأة أنيطت به مسؤولية متابعة أعمال تلك الفرق”.
وكانت هيئة النزاهة قد أعلنت في عام 2015 عن تأليفها فرقا ميدانية تدقيقية وتحقيقية تأخذ على عاتقها الانتقال الميداني إلى الوزارات والمؤسسات، ومتابعة ملفاتها وقضاياها المشوبة بشبهة فساد، في خطوة جديدة في عمل الهيأة، وقد عملت هذه الفرق في وزارات التجارة والكهرباء والعدل والزراعة وأمانة بغداد والمصرف العراقي للتجارة، وأحالت الملفات المشوبة منها بشبهة فساد إلى القضاء المختص.انتهى3

مقالات ذات صله