النجف.. سوق “البالة” يشهد انتعاشا بسبب النازحين

النجف –آلاء الشمري

اصبحت مجمعات المواد المستعملة او ما يسمى بـ”البالة” مقصدا لاهالي محافظة النجف وحلا بديلا لمن يعيش ظروفا مادية معقدة اذ يتوفر في هذه المجمعات ما يحتاجه المواطن في المنزل من اجهزة وسلع استهلاكية مختلفة فضلا عن الملابس وما يميزها هو السعر المنخفض.

ويقول صاحب معرض للبالة محمد الموسوي لـ”الجورنال” ان “النازحين هم اكثر المستفيدين من عرض هذه البضائع لرخصها”، مؤكدا ان “غياب الصناعة الوطنية دعم رواج الشراء من مجمعات المواد المستخدمة لتصبح ملاذا تلجأ اليه الاسر لتلبية متطلباتها”.

فيما يشير المواطن جواد كاظم لـ”الجورنال ” انه “رغم ما يشاع عن الاثار السلبية للملابس المستعملة وما تحتويه من امراض قد تؤثر على الصحة العامة، الا ان الكثير من مستخدميها يتفقون على جودة نوعيتها ورخص ثمنها اذا ما قورنت بالاجهزة والملابس الاخرى المنتشرة في الاسواق المحلية”.
وباتت معارض البالة ملجئ الكثيرين من النازحين والمهجرين واصحاب الدخل المحدود لسد احتياجاتهم من الاجهزة والملابس لا سيما في ظل وضع اقتصادي يزداد سوءا يوما بعد اخر.

مقالات ذات صله