الناصرية: الأحزاب حولت الخصخصة إلى عصا غليظة لتخويف المواطن وتحقيق أرباح على حسابه!!

ذي قار- شاكر الكناني
سينتهي فصل الصيف ومشروع الخصخصة في الناصرية تتلقفه الايدي لأغراض ومصالح متعددة أولها التحريض ضد المشروع والعمل على إفشاله بايصال فكرة غير واضحة الى أهالي مدينة الناصرية ما جعله مؤجلاً الى شهر أيلول لغرض تنفيذه في ما يقارب العشرين منطقة سكنية في اختبار أولي .

وقال الناشط المدني صباح الكعبي للجورنال ان المشروع تحول الى حمالة أوجه تستخدمه الأحزاب لصالحها كمشروع سياسي بعيدا عن منفعة الانسان، من اجل تحريك الشارع وتخويفه من مشروع الوزارة ،ومنها قيام مجلس محافظة ذي قار برفض المشروع تحت ذريعة كونه يؤثر بشكل كبير على ابناء المحافظة الذين يعيش اغلبهم تحت خط الفقر وهو ما خلق حالة عكسية ضد ملاكات الوزارة من أجل التعطيل وتوقيف البدء بالمشروع، واتهم الكعبي عدداً من الأحزاب بتسييس الفكرة لمصلحتها لكسب تعاطف الناس ومحاولة تسويق أنفسهم من جديد للانتخابات المقبلة ومنها قيام قضاء الشطرة بطرد الشركة المستثمرة ومنعها من العمل ومن نصب معداتها في المنطقة التي يقع عليها الاختيار.

لكن مصدراً في كهرباء ذي قار ذكر للجورنال ان الملاكات الهندسية وبعد عمليات التوقف بسبب الرفض الجماهيري ستقوم بنصب معداتها في مواقع بديلة في قضاء الشطرة، لكن بقية المناطق جارٍ العمل فيها ويتم نصب اجهزة التحكم الذاتي والإلكتروني .
وبين أن التلكؤ بمشروع العمل يعود الى الرفض الشعبي الكبير الذي تواجهه الشركة المنفذة في المحافظة ،مؤكدا ان لجنة الطاقة في الوزارة اختارت عشرين حياً سكنياً في عدد من الأقضية التي سيُطبق عليها مشروع الخصخصة بعد اكثر من شهر، وعن المبالغ التي ستُجبى أوضح انها مبالغ مدعومة، وليست خيالية كما صورها البعض.

رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس ذي قار المهندس رشيد السراي أوضح للجورنال ان المجلس رافض للمشروع بسبب ارتفاع أسعاره وعدم قدرة المواطن على الدفع، ومن ثم سنتحمل نحن المسؤلية وغضب الشارع، مشيرا الى وجود بديل عن هذا المشروع يخدم المواطن ويخفف من معاناته من جهة ويسهم في ترشيد التيار الكهربائي من جهة أخرى، ولكن الوزارة مصرّة على تطبيق المشروع وهو ما يواجَه بالرفض من قبل المواطن .

ورصدت الجورنال عدداً من مواقع التواصل الاجتماعي ويظهر فيها الكثير من أعضاء مجالس المحافظة وهم يعقدون ندوات وحلقات يتحدثون فيها عن الخصخصة ورفض المشروع، ومطالبة المواطنين بعدم الاستجابة له .

مقالات ذات صله