الميركاتو العراقي: ضربات كبيرة للقيثارة وصفقات مدروسة للنوارس وغزلان البادية

محمد خليل

“الميركاتو العراقي”، فقرة جديدة تقدمها (الجورنال) لتضع متابعيها في قلب الحدث وعلى اطلاع بكل صغيرة وكبيرة تخص سوق الانتقالات في الدوري العراقي الممتاز وأبرز الصفقات الرسمية التي ابرمت خلال الأسبوع الأخير.

القيثارة بطل السوق
بلا أدنى شك فأن ميركاتو القيثارة هو الأقوى والابرز في سوق الانتقالات العراقي، خاصة بعد تولي اياد بنيان رئاسة الهيئة الإدارية في النادي، الذي يطمح بإعادة هيبة القيثارة الخضراء للمنافسة على لحصد لقب الدوري الموسم المقبل.
السوق بدأ بتجديد عقود اللاعبين المهمين للفريق، إذ جدد فريق القيثارة التعاقد مع كل من: حسين عبد الواحد و وليد سالم وعلي لطيف وامجد وليد ونبيل صباح واحمد باسل و عبد القادر طارق ومهدي كامل والحارس محمد حميد.
وبعدها وقع النادي مع الوافدين الجدد وهم: ستار ياسين وعمر جبار والحارس نريمان خضر وامير صباح.
وأخيرا الصفقة الأبرز والأهم في الميركاتو الصيفي، هو مهاجم نادي النفط ايمن حسين، بعدما نجحت إدارة النادي في التغلب على منافسيه والحصول على توقيع المهاجم القناص بصفقة قاربت الـ500 مليون دينار عراقي.
إدارة القيثارة لن تكتفي بهذا القدر من الصفقات، فهناك العديد من الأسماء الكبيرة التي ستنضم الى صفوف الفريق خلال الأيام المقبلة، إذ من المرجح ان ينتقل المهاجم الأورغواياني الأصل سيباستيان سوريا للدفاع عن ألوان القيثارة خلال الميركاتو الصيفي الحالي.

رهان الصقور
ميركاتو القوة الجوية متوازن حتى الان وهادئ نوعاً ما، لكنه بدأ بالمهم وهو تجديد عقود الاعمدة الرئيسية للفريق، والانتهاء من مسألة المدرب.
التعاقد مع المدرب السوري حسام السيد كان اول الغيث، إذ كان من الضروري ان يتم الانتهاء من مسألة المدرب قبل عقد أي صفقة جديدة او الدخول رسمياً في الميركاتو.
الخطوة الثانية كانت بتجديد تعاقد اللاعبين، حمادي احمد وسامال سعيد وعلي بهجت واسامة علي وسامح سعيد والحارس فهد طالب وثامر برغش.
فيما وقع على كشوفات النادي لاعب السويق العماني والمنتخب الوطني السابق سيف سلمان، بالإضافة الى اللاعب كرار علي بري القادم من صفوف الطلبة.
وبالتأكيد فان ميركاتو الصقور لم يبدأ فعلياً حتى الان، حيث من المرجح ابرام العديد من الصفقات الكبيرة في مركز خط الهجوم والدفاع والأيام القليلة المقبلة ستكشف العديد من الأمور.

حكمة النوارس
إدارة الزوراء انتظرت حتى نهاية بطولة كأس العراق، قبل اتخاذ أي خطوة في الميركاتو وبعد التتويج باللقب بيوم واحد فقط بدأ العمل الفعلي وابرام التعاقدات على صعيد المدرب واللاعبين.
أولى ضربات النوارس في السوق، هي التعاقد مع المدرب أيوب اوديشو لقيادة الفريق في الموسم المقبل، خلفاً للمدرب عصام حمد.
وبعد اوديشو تم التجديد للمدافع السوري حسين جويد لمدة عام إضافي، ثم التعاقد مع لاعب الطلبة مصطفى محمد ليملئ الفراغ الذي تركه اللاعب علاء مهاوي.
إدارة النوارس تدرك جيداً ان عملا كبيراً ينتظرها خلال فترة الانتقالات الجارية، والعمل الأبرز الذي يشغل بال الإدارة هو التجديد لهداف الفريق علاء عبد الزهرة وعدد من اللاعبين البارزين أمثال حسين علي واحمد وكرار محمد ومحمد كاصد واخرين.
هجرة لاعبي الانيق
وضع فريق الطلبة لا يسر عدو ولا صديق، نظراً للازمة المالية الخانقة التي يمر بها النادي، وكذلك الهجرة الجماعية للاعبيه الى الأندية المنافسة، ولكن إدارة النادي تحاول جاهدة الى السيطرة على زمام الأمور وإعادة الفريق الى سابق عهده.
الحارس المخضرم نور صبري، كان الضربة الأولى في السوق، لكن بالرغم من ذلك لم تستطع الإدارة ان تهدأ من غضب الجماهير، التي خرجت للتظاهر على وضع الفريق السيء.
ضربات “غزلان البادية”
تحركات فريق النجف في سوق الانتقالات مدروسة ورائعة، فإدارة النادي تسعى جاهدة لإبرام تعاقدات من العيار الثقيل لبناء فريق قوي يكون رقماً صعباً على الجميع.
الإدارة جددت عقود اللاعبين جبار كريم وصباح كريم لمدة عام إضافي، ثم ابرمت صفقة لاعب نادي الطلبة برهان جمعة ولاعب الحدود خضر علي.
وبعد سد الثغرات جاءت الصفقتين الأهم في هذا الميركاتو بتعاقد النادي مع لاعبي نفط الوسط فرحان شكور وامجد عطوان.
وستشهد الساعات القليلة المقبلة الإعلان عن التعاقد مع المدرب الجديد الذي من المرجح ان يكون احد الاسمين وهما: السوري فجر إبراهيم وعصام حمد.

مقالات ذات صله