المفاوضات غير المباشرة بين وفدي الحكومة والمعارضة السورية تنطلق في جنيف

جنيف ـ وكالات

يواصل المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا جهوده الحثيثة في جنيف حيث يجتمع بوفدي الحكومة والمعارضة السورية في محادثات غير مباشرة ترعاها هيئة الأمم المتحدة من أجل محاولة إنهاء الصراع المستمر في سوريا.

ومن المقرر أن يجتمع دي ميستورا بوفد الحكومة السورية ثم بوفد المعارضة الذي سينضم إليه رئيسه رياض حجاب وكبير مفاوضيه محمد علوش في وقت لاحق في المحادثات التي لن يلتقي خلالها ممثلي الوفدين على الأقل في هذه المرحلة.

وظلت مشاركة حجاب وعلوش محل شك إلى أن أعلن الناطق الرسمي باسم وفد المعارضة السورية في جنيف سالم المسلط، في رد على سؤال بالقول إن “الرجلين سينضمان إلى وفد المعارضة السورية في جنيف “.

يذكر أن رياض حجاب كان رئيساً للوزراء في سوريا قبل أن ينشق وينضم للمعارضة.ومن المتوقع أن تستمر المرحلة الأولى للمفاوضات لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع حيث تجري هذه المفاوضات بناءً على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 حول سوريا الذي تم تبنيه بالإجماع يوم 18 كانون الأول الماضي.

مقالات ذات صله