المصالحة النيابية: بعض النواب يشوهون الانتصارات لمنع الحوار مع العشائر

بغداد- الجورنال نيوز
أكدت لجنة المصالحة والمساءلة النيابية، اليوم الاربعاء، أن هناك بعض النواب والسياسيين يطبلون على وتر الطائفية لزرع الفتنة بين القوات الأمنية وعشائر محافظة الانبار، مؤكدة أن تلك السياسة تمنع فتح حوار وطني مع العشائر التي تريد التعاون مع الحكومة ومجلس النواب.

وقال عضو اللجنة النائب محمد ناجي لـ(الجورنال نيوز) إن “المصالحة النيابية وضعت خطة لفتح حوار وطني مع عشائر محافظة الانبار”، لافتا إلى أن “هناك بعض السياسيين يُعرقلون الخطة من خلال تشويه سمعة القوات الأمنية في الانبار مع العشائر العربية”.

وأوضح أنه “بعد انتهاء عطلة الفصل التشريعي يتم تفعيل جهود لجنة المصالحة النيابية على فتح الحوار مع العشائر التي تريد إعادة النازحين إلى دورهم وإعمار المناطق التي دمرها الإرهاب”.

وبين أن “هناك الكثير من العشائر في محافظة الانبار لديها حس وطني ووقفت مع القوات الأمنية في دحر العصابات الإرهابية في المحافظة”، مشيرا إلى أن “تلك الجهود الوطنية لا تصب في مصالح بعض السياسيين الذين يؤيدون بقاء داعش في الانبار”.انتهى

مقالات ذات صله