المخابرات العراقية تبلغ فرنسا بالتفجيرات قبل وقوعها

الجورنال/ هادي العصامي: كشف وزير الخارجيّة العراقيّة إبراهيم الجعفريّ، عن تبليغ فرنسا بنية تنظيم “داعش” الارهابي تنفيذ هجمات في فرنسا قبل وقوع التفجيرات، فيما خرج متظاهرون في فرنسا للمطالبة بطرد المسلمين من أوروبا.

وقال الجعفري في تصريح لوسائل الاعلام على هامش مشاركته في مؤتمر لمناقشة الملف السوري الذي عقد في العاصمة النمساوية فيينا، ان “جهاز المخابرات في العراق كان يمتلك معلومات مسبقة عن نية تنظيم داعش الإرهابي بتنفيذ هجمات تستهدف عدة بلدان من بينها فرنسا”، معلناً عن انه “تمّ تبليغ تلك البلدان بذلك ومن بينها الأخيرة قبل وقوع التفجيرات التي ضربت العاصمة باريس وراح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى”.

وأضاف الجعفري، ان “مصادر في المخابرات العراقيـّة حصلت على معلومات بأن بعض البلدان سيتم استهدافها وبالخصوص فرنسا وأميركا وإيران وجرى تبليغها بذلك”.

وعلى إثر هجمات باريس، حدثت ردود فعل عنيفة لدى بعض الاوربيين، إذ تظاهروا في مدينة ليل الفرنسية للمطالبة بطرد المسلمين من فرنسا، كما قام المتظاهرون بإحراق مساجد في اسبانيا وهولندا.

ورفع عشرات المتظاهرين في مدينة ليل الفرنسية لافتات كتب عليها “فليطرد المسلمون” في مسيرة غاضبة تنديداً بالأحداث الدامية التي عاشت على وقعها باريس، الجمعة 13 تشرين الثاني، والتي راح ضحيتها 129 شخصاً من المدنيين.

إلى ذلك أضرم مجهولون النار في أحد المساجد عن طريق إلقاء عبوات حارقه في إسبانيا، دون أن تتمكن الشرطة من تحديد الجهة المسؤولة أو القبض على أي من تلك العناصر المشاركة في الجريمة.

وفي هولندا، حاول مجهولون في مدينة “روزندال”، التابعة لمقاطعة شمال برابنت، مساء الجمعة 13 تشرين الثاني إحراق مسجد، يرتاده المغاربة القاطنون في المنطقة.

مقالات ذات صله