المالكي يشترط بشأن مفوضية الانتخابات ونائبة تعترف: أعضاء المفوضية الجديدة حزبيون حد النخاع

بغداد ـ الجورنال نيوز
وضع ائتلاف دولة القانون ـ أكبر تكتل شيعي في البرلمان ـ شرطين امام مجلس النواب بشأن مفوضية الانتخابات المستقلة”.
وقالت النائبة عن الائتلاف عواطف نعمة في تصريح لـ «الجورنال نيوز» الأربعاء إن” البرلمان العراقي أمام خيارين، هما، التصويت على لجنة اختيار المفوضية الجديدة او تمديد عمل المفوضية الحالية وإنقاذ العراق من النفق المظلم “.

وأضافت ان” البرلمان مطالب بمفوضية نزيهة قادرة على إدارة الانتخابات المقبلة”، مشيرة الى وجود كتل سياسية صغيرة في البرلمان تعمل على إحداث فوضى لزج شخصيات حزبية تمثل كياناتهم في عمل المفوضية الجديدة”.
وأشارت الى ان” جميع الكتل السياسية بما فيها دولة القانون ترغب بزج شخصية حزبية في المفوضية الجديدة، ناهيك عن التيار الصدري الذي يطالب بالإصلاح واستقلال المفوضية”.

وأعربت نعمة عن استغرابها من مطالب التيار المدني بترشيح ممثل عنهم لعمل المفوضية القادم وتيارهم من 3 نواب؟.
الى ذلك كشفت عضو اللجنة القانونية النيابية ابتسام الهلالي، عن تبعية كل اعضاء مفوضية الانتخابات الجديدة الى كتل واحزاب، وفي حين اشارت الى انها لن تختلف عن الحالية من حيث الاداء والرضوخ، بينت ان لجنة الخبراء قلصت العدد الى تسعة مرشحين مع وجود ثلاثة اخرين كاحتياط.

واضافت ان “اسماء المرشحين تم تقليصها من 900 مرشح الى 40 مرشحاً، والان وصلت الى تسعة فقط مع وجود ثلاثة احتياط”، مبينة انه بحسب اطلاعنا وجدنا ان كل الاسماء تابعة لكتل سياسية واحزاب متنفذة ومن ثم لن تختلف هذه المفوضية عن سابقتها”.

مقالات ذات صله