الكشف عن سبب تأخر مد انبوب الغاز بين كوردستان وايران

بغداد- الجورنال 

تسبب تغيير في منصب رئيس التعاون التجاري بين ايران والعراق، من قبل الحكومة الايرانية، بتأخر المحادثات حول موضوع مد انبوب الغاز بين ايران واقليم كوردستان.

وقال المدير العام للعلاقات بين ايران واقليم كوردستان في دائرة العلاقات الخارجية في اقليم كوردستان، عبد الله اكريي، “تقرر سابقا ان يزور وفد تجاري ايراني برئاسة مسؤول التعاون التجاري بين العراق وايران ، رستم قاسمي، اربيل، لبحث عدة قضايا اقتصادية ومنها موضوع مد انبوب الغاز، لكن بسبب اجراء الحكومة الايرانية، تغييرا في المنصب، وابعاد رستم قاسمي، فانه تاجل زيارة الوفد الى كوردستان”.

واضاف، انه “تم تعيين حسن بولارك الذي كان مسؤول ملف الاماكن الدينية سابقا، في المنصب الذي كان يشغله قاسمي”، ومن المقرر ان يزور بولارك اربيل قريبا، لنفس الغرض.

ويتداول منذ فترة، موضوع مد انبوب للنفط والغاز بين اقليم كوردستان وايران، في الوقت الذي يعمل فيه الاقليم، على غرار انبوب النفط، على مد انبوب للغاز الطبيعي الى تركيا، وابرم عقدا مع شركة تركية، لانجاز العمل.

مقالات ذات صله