القوات الأمنية تقتحم كبيسة في الانبار وانباء عن انزال امريكي في قاعدة الوليد

الانبار- الجورنال

اعلن ضابط رفيع المستوى في قيادة عمليات محافظة الانبار الخميس ان القوات الامنية مسنودة بافواج من الحشد العشائري، شرعت بحملة امنية وصفت بـ( الكبرى) لتطهير منطقة كبيسة غربي الانبار. 

وقال الضابط في تصريح لـ(الجورنال) ان القوات الامنية اقتحمت  منطقة كبيسة غربي الانبار”.

وتعد هذه المنطقة التي تخضع بالكامل لسيطرة ارهابيي داعش من اهم مناطق ارتكاز التنظيم الاجرامي في مناطق غربي الانبار، وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين وانباء عن مقتل العشرات من ارهابي داعش.

واضاف ان” القوات الامنية مسنودة بافواج من الحشد العشائري شرعت بالهجوم بمعنويات عالية تأهلها للسيطرة على المنطقة في غضون الساعات القليلة المقبلة، بعد ورود معلومات استخباراتية تفيد بان ابناء العشائر من داخل المنطقة ابلغوا القوات الامنية استعداداهم لمساندتهم في القضاء على التنظيم بالتزامن مع قيام فصائل مسلحة من ابناء العشائر بقتل عدد من قادة وعناصر التنظيم بأسلحة كاتمة للصوت “.

واضاف الضابط ان “طيران التحالف الدولي تعامل للمرة الاولى في عملية ابطال مفعول المباني المفخخة والعبوات الناسفة من خلال القاء قنابل (ارتجاجية) تعمل على تفجير المباني والعبوات الناسفة قبل اقتحامها من قبل القوات الامنية الامر الذي يتيح لها السيطرة على المنطقة دون وقوع خسائر في صفوفها، مبيناً ان” طيران التحالف الدولي استخدم طائرات الاباتشي التي حلقت بمستويات منخفضة وعالجت اهدافاً عديدة للتنظيم الاجرامي وسط انباء عن مقتل العشرات من ارهابيي داعش بينهم امراء وقادة في التنظيم الاجرامي”.

فيما افاد مصدر في قيادة عمليات الجزيرة والبادية بان عملية انزال امريكي وقعت في قاعدة الوليد العسكرية القريبة من قضاء هيت غربي الانبار، ولم يعرف لحد الان ما اذا كانت القوات الامريكية قد تمكنت من السيطرة على القاعدة التي كانت في السابق مقراً لقيادة عمليات الجزيرة والبادية قبل سيطرة التنظيم الاجرامي على القاعدة وانسحاب القطعات العسكرية منها”.

مقالات ذات صله