القضاء يصدق اعترافات مجموعة ارهابية متورطة بعدة تفجيرات في العراق

بغداد – الجورنال

صدقت محكمة التحقيق المركزية٬ اليوم الخميس٬ اعترافات مجموعة ارهابية اقرت باشتراكها بتنفيذ عدد من التفجيرات الانتحارية٬ في العراق خلال العام الحالي٬ من بينها تفجير مرقد “سيد محمد” في قضاء بلد بصلاح الدين.

وقال المتحدث الرسمي للسلطة القضائية القاضي عبد  الستار بيرقدار في بيان تلقت (الجورنال) نسخة منه٬ ان  “عملاً مشتركاً لمكتب المحقق القضائي التابع للمحكمة الجنائية المركزية وجهاز المخابرات العراقي ادى للقبض على مجموعة اعترف افرادها بالانتماء الى تنظيم داعش”.

واضاف ان “المجموعة اقرت بالاشتراك بعدد من الجرائم الارهابية خلال العام الحالي من بينها الهجوم الانتحاري على مرقد السيد محمد في قضاء بلد بواسطة خمسة انتحاريين٬ اثنان منهم عراقيين والاخرون يحملون الجنسيات السورية والتركية والطاجكستانية”.

واشار الى ان “المتهمين اقروا بمسؤوليتهم عن الهجوم الانتحاري على سوق الـ(٤۰۰۰ (في منطقة الشعب بواسطة انتحاري عراقي الجنسية”.

واوضح بيرقدار انهم “اعترفوا بالاشتراك في الهجوم الانتحاري على ساحة عدن في بغداد من خلال تهيئة انتحاري عراقي الجنسية ايضاً”، مبينا ان “المجموعة  اكدت اشتراكها  في  الهجوم على مبنى  قائممقامية الطارمية بواسطة  ثلاثة  انتحاريين٬  احدهم  عراقي٬ والاخرين طاجكستاني وتركمانستاني”.

وتابع انه “تم ضبط وثائق وادلة دامغة تؤكد اشتراك المتهمين في هذه الحوادث”، مشيرا الى ان “محكمة التحقيق المركزية بصدد استكمال الاجراءات القانونية بحق المتهمين تمهيدا لاحالتهم على محكمة الجنايات المركزية  وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب”.انتهى3

مقالات ذات صله