الفيسبوك وتواصل البعض بالإساءة للبعض الآخر!!

 كتب المواطن اثير حميد ان المسألة الخطيرة في تواصل البعض على الفيسبوك.. ليس فقط بتصفحهم لزوايا الجنس فهي شيء كان موجودا قبل التغيير وعلى اشكال منوعة ..”مجلات بلاي بوي واشرطة واقراص cd ” ويقول المواطن المذكور ان الخطورة وقلة الذوق تكمن في تعمد البعض للسباحة عكس التيار فيرسلون لقطات غير لائقة لأشخاص يجدون فيها إساءة بالغة لحياتهم الشخصية، ويؤكد اثير في رسالته ان ما اصبح سائداً من وسائل التواصل الاجتماعي يفترض بمستخدميه حساب حرية الاخرين وعدم التجاوز عليها والابتعاد عن الاساءة فقد وجدت هذه الوسائل من اجل التعبير عن الاراء وخلق اجواء من الصداقات البريئة ذات النهج الانساني .

مقالات ذات صله