الفضيلة النيابية: محاولات وسائل الأعلام المغرضة ضد القوات الأمنية والحشد مدروسة وممنهجة

بغداد- الجورنال نيوز
عدت كتلة الفضيلة النيابية، الاحد، محاولات بعض وسائل الاعلام التي سمتها بالمغرضة ضد القوات الامنية والحشد الشعبي بانهالا مدروسة وممنهجة، لصرف الانظار عن التضحيات والانصار.

وقال رئيس الكتلة النائب عمار طعمة في بيان تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، أن” محاولات التشويه التي يعمل عليها بعض الساسة ووسائل الاعلام المغرضة تعتبر محاولات مدروسة وممنهجة”، مؤكدا ان” هذا التشويه والاستهداف ليس الاول من نوعه، بل سبقته محاولات لبعض الاصوات النشاز مع بدء كل مرحلة وفي كل واقعة لتحرير اي منطقة من المناطق التي يتواجد فيها داعش التكفيري “.

واشار إلى ان “هذه الاصوات النشاز تتبع اجندة خارجية وداخلية تمارس هذا الدور التخريبي عن وعي وقصد، وبعض اخر يمارس ذلك عن سذاجة وقلة وعي لفبركة الحقائق وتزويقها بما يخدم هذه الأجندات “.

واضاف ان” المعالجة الناجحة لمواجهة هذه الاساليب التي تستهدف الحشد الشعبي والقوات الامنية هي بتوحد مواقف القوى السياسية لرده هذه النشاطات الاعلامية المضادة لجهود مكافحة الإرهاب، وكذلك قيام الحكومة على عمل تغطية اعلامية مباشرة تشرك بها جميع القوى السياسية لنقل الصورة الميدانية ليوضح ان ما يثار من تضليل هو خلاف الواقع ويراد منه الانتقاص من عزيمة القوات المحررة وشق اسفين الفرقة ما بين القوات المحررة واهالي تلك المناطق”.

وتابع ان ” العطاء والتضحيات التي قدمتها القوات الامنية والحشد الشعبي احرجت من يدعم داعش ويقف خلفه، “مشيرا إلى ان” الحشد والقوات الامنية جاءوا لهدف شريف، وبالتالي احرجوا الطرف الاخر الذي تسبب بمعاناة اهالي تلك المناطق.

وتخوض القوات الامنية والحشد الشعبي عمليات عسكرية ضد عصابات داعش في محيط مدينة الفلوجة تمهيدا لاقتحامها.انتهى

مقالات ذات صله