العشوائيات تلتهم بغداد وتحذيرات نيابية من شرعنتها

حذر عضو لجنة الخدمات في مجلس محافظة بغداد حسون الربيعي  من اقرار قانون تمليك الاراضي للمتجاوزين لانه سيؤثر على التصاميم الاساسية للعاصمة بغداد.

وقال الربيعي في بيان انه “من المفترض مثل هكذا قوانين تشرع في البرلمان يتم بالتنسيق مع الجهات التنفيذية وخصوصا امانة بغداد، لان لدى الامانة ومحافظة بغداد خطة استراتيجية خاصة بتصاميم بغداد تمتد لعام 2030 ، بالاضافة الى انه سيؤثر على التصميم الاساسي ولبغداد الذي وضع عام 1973، فهكذا قوانين سيكون نتائجه عكسية، لابد من العمل المشترك بين الجهات التشريعية والتنفيذية للوصول الى نتائج تخدم الدولة والمواطن”.

واضاف ان “قانون تمليك الاراضي فيه الكثير من المغالطات فهناك متجاوزين في قلب العاصمة بغداد وبمناطق تعتبر راقية في بغداد فكيف يتم تمليكهم الاراضي واخرين يسكنون في اطراف بغداد وغيرها، مؤكدا انه لابد من وضع حلول لازمة العشوائيات بحيث لا تؤثر على تصاميم العاصمة وحتى المحافظات من خلال توزيع قطع اراضي للمتجاوزين وتغيير جنس الاراضي الزراعية في المناطق التي تفتقر للمقومات الزراعية وتحويلها الى سكنية”.

واستنادا إلى بيانات وزارة التخطيط، فإن عدد تجمعات السكن العشوائي بلغت في 12 محافظة 3 آلاف و687 تجمعا عشوائيا. احتلت العاصمة بغداد (8 ملايين نسمة) مرتبة الصدارة فيها بواقع 1000 منطقة عشوائية، تلتها محافظة البصرة (نحو 3 ملايين نسمة) بواقع 700 منزل عشوائي. فيما كانت محافظتا النجف وكربلاء الأقل من حيث وجود التجمعات العشوائية، وبلغ عددها 89 منطقة فقط.

مقالات ذات صله