العراق يحث الشركات العالمية للاسهام بانشاء مصافي جديدة

تتحرك وزارة النفط بنشاط هذه الأيام للعمل على تشجيع الشركات النفطية العالمية لإنشاء مصاف نفطية في عدة محافظات وخطوط لنقل النفط ومنتجاته مع دول الجوار، لسد الحاجة المحلية والبحث عن منافذ إضافية لتصدير المشتقات النفطية.
وفي مجال إنشاء مصافي نفط جديدة، دعت وزارة النفط العراقية، الشركات الأجنبية والمستثمرين لتقديم عروضهم في عملية بناء وتشغيل مصفاة تكرير جديدة بطاقة 100 ألف برميل يوميا قرب الموصل، شمال العراق.
وذكرت الوزارة «ان كراسة الشروط تتضمن نموذجي استثمار الأول هو البناء والتملك والتشغيل، والثاني هو البناء والتشغيل ونقل الملكية» مشيرة إلى «ان آخر موعد للحصول على كراسة الشروط هو أول نيسان/ابريل وتقدم العروض في موعد أقصاه 15 أيار/مايو».
كما تتجه الوزارة إلى إعادة تأهيل مصفى بيجي في محافظة صلاح الدين وتوسيع مصفى كركوك أيضا.
وكشفت وزارة النفط أن بغداد وطهران وقعتا مذكرة تفاهم، لدراسة بناء خط أنابيب لتصدير النفط الخام من حقول كركوك شمال العراق عبر إيران. وذكرت أن الاتفاق، الذي وقعه وزيرا نفط البلدين في بغداد، يدعو لتشكيل لجان لحل خلاف على حقول نفط مشتركة ودراسة نقل الخام العراقي إلى مصفاة عبادان الإيرانية.
وقال وزير النفط جبار علي اللعيبي، إنه اتفق أيضا مع نظيره الإيراني، بيجن زنغنه، الذي يزور العراق، على «تنسيق المواقف في منظمة أوبك لتحقيق التوازن المطلوب في الأسواق النفطية العالمية وبما يدعم أسعار النفط».
ونصت مذكرة التفاهم على استمرار التعاون في مجال تزويد محطات الطاقة الكهربائية بالغاز الإيراني، ودعوة الشركات الإيرانية للاستثمار في قطاع النفط والغاز والمشاركة في تأهيل البنى التحتية للمنشآت النفطية والغاز ومصنع البتروكيميائيات في البصرة. وفي البصرة جنوب العراق، أعلنت لجنة النفط والغاز في مجلس المحافظة «ان وزارة النفط تخطط لاستثمار غاز البصرة وان حكومة البصرة تدعم هذا التخطيط، مع توقع دخول هذه الاستثمارات الجديدة إلى العمل خلال العام الجاري».

مقالات ذات صله