العبادي يتهم جهات “لم يسمِّها” بإغراق السوق بالسلع الرديئة

الجورنال – متابعة

وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأحد، اتهاماته لجهات لم يسمها بإغراق السوق بالسلع الرديئة، مؤكداً أهمية فرض الكمارك بشكل صحيح على البضائع، مشيرا الى ان ثلثي المعركة التي يخوضها العراق مع الارهاب هي حرب نفسية.

وقال العبادي خلال كلمته في ورشة عمل إصلاح النظام الكمركي بحسب بيان لمكتبه إن “هناك محاولات جادة للاصلاح في جميع القطاعات ومنها الزراعي والصناعي وهما بحاجة الى الاسناد والدعم الحقيقي”، مشيرا الى “اهمية احداث توازن بين اصلاح النظام الكمركي وحماية المنتوج الوطني وعدم تأثر السلع الاساسية للمواطن بها”.

واشار الى “وجود من يحاول اغراق السوق بالبضائع الرديئة لأهداف ربحية وأهداف أخرى ومن المهم اتخاذ مجموعة اجراءات لفرض الكمارك بشكل صحيح، واننا اجلنا فرض الكمارك لعدة أسباب منها عدم السيطرة على جميع المنافذ وحتى لا يتم استغلال الاوضاع من قبل البعض لحين وضع آليات صحيحة”.

وتابع العبادي “اننا مع انخفاض اسعار النفط وانخفاض الايرادات والتوسع السابق بالانفاق فاننا امام انفاق اخر متمثل بالانفاق الحربي الذي لا نستطيع تقليله، لان عصابات داعش تمثل صراعا وجوديا، وهم باسم الدين يريدون القضاء على الدين”.

واضاف ان “ثلثي المعركة التي نخوضها مع الارهاب حرب نفسية وعلينا الصمود امامها وان تستمر الحياة وننتصر ونبني الاقتصاد ونتمسك بوحدتنا الوطنية”، مبينا ان “اساليب عصابات داعش الارهابية تشبه اساليب النظام البائد من قتل وتعذيب وقمع وان ازلامه هم من يقودون داعش، وهذا بحسب معلومات دقيقة ومراكز ابحاث عالمية”.

ويشهد العراق ودول عديدة في العالم ازمة اقتصادية، نتيجة هبوط اسعار البترول، في البورصة العالمية، دون 48 دولاراً للبرميل الواحد، بعد ان كان 110 دولارات.

ويعتمد العراق، بنسبة 85 %، على البترول فضلا عن ايران وروسيا المتضرران الاكبر مع العراق في انخفاض الاسعار، نتيجة ذلك، اضطرت الحكومة العراقية ان تعلن، اجراء عمليات تقشف، بشكل عام في البلاد في محاولة لسد العجز الحاصل بالموازنة، فضلا عن ذلك اعلنت الحكومة العراقية، تخفيض رواتب مجلس الوزراء نسبة 50 %.

مقالات ذات صله