الطيران المدني:إيرادات ومبالغ مطارات كردستان تذهب لخزينة الإقليم ولا نعلم بمعدلاتها

بغداد ـ متابعة

أكدت المنشأة العامة للطيران المدني العراقي، السبت، إيرادات ومبالغ مطارات كردستان يذهب لخزينة الإقليم، مشيرا إلى أنها لم تتسلم أي أموال ولا علم لها بمعدلاتها وارقامها.

وذكر بيان للمنشأة تلقت “الجورنال” نسخة منه، “في ظل تباين وتضارب التصريحات غير الدقيقة والتي لا تمت للواقع بصلة تود المنشأة تأكيد ان اجراءاتها قانونية وصحيحة لا غبار عليها”.

وأضاف، أنه “لا توجد اية علاقة مالية بين مطارات الاقليم وسلطة الطيران المدني العراقي ولم تتسلم سلطة الطيران ولا المنشأة العامة للطيران المدني اية بيانات عن كمية الإيرادات ولا مبالغها، بل إن كل ما يرد من اموال يذهب مباشرة الى خزينة الاقليم ولا علم لنا بارقامها ومعدلاتها واستخداماتها”.

وتابع البيان، أن “سلطة الطيران المدني سبق وان ابلغت مطارات اربيل والسليمانية بالاضافة الى وزارة النقل في الاقليم بقرار سلطة الطيران المدني وباللغتين العربية والانكليزية وذلك مساء يوم الثلاثاء الموافق ٢٦/٩/٢٠١٧، وتضمنت الرسالة مهلة ٧٢ ساعة تنتهي في الساعة ١٨٠٠ من يوم الجمعة الماضي”، مردفا “بذلك تستوجب خضوع مطارات اربيل والسليمانية لاجراءات هيئة المنافذ الحدودية بضمنها الحراسات والجمارك والجوازات والحمايات والاتصالات وخضوعها بالكامل للسلطات الوطنية المركزية، اخذين بعين الاعتبار استمرار الرحلات الجوية الداخلية بين الإقليم والمطارات العراقية الاخرى وبما يضمن وحدة العراق بارضه ومياهه وسماءه”.

مقالات ذات صله