الصوت الافريقي الوحيد||هادي عبدالله

أعلن اتحاد جنوب السودان لكرة القدم امس دعمه لترشح الايطالي السويسري جياني انفانتينو لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
واعتبر رئيس اتحاد جنوب السودان، شابور جوك اليي أن مشروع انفانتينو هو الأفضل للقارة الإفريقية، وأبدى ثقته في أن دولا أفريقية أخرى ستؤيده، حسبما أفادت لـ مصادر بحملة انفانتينو في البرتغال.
ويأتي هذا الإعلان بعد يوم من إتفاق الاتحاد الافريقي للعبة دعم البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بـ”الإجماع”.
وأبدى انفانتينو لارتياحه لحصوله على دعم جنوب السودان واعتبر أن شابور جوك اليي “يقوم بعمل كبير في ظل ظروف صعبة”.
وقال: “إنه يتفهم أهمية الإصلاحات والاستثمار في التنمية التي اقترحها لكرة القدم في أفريقيا وفي كل العالم. سيكون الاول من كثيرين في هذه القارة الكبيرة”.
وأضاف أن لديه “دعم الكثيرين من رؤساء اتحادات أفريقية”، مؤكداً أن أفريقيا ستلعب “دوراً هاماً” في اختياره.
وستجري انتخابات رئاسة “فيفا” في 26 فبراير/شباط في زيورخ، ويتنافس فيها إلى جانب انفانتينو والشيخ سلمان، الفرنسي جيروم شامبين والأمير الأردني علي بن الحسين والجنوب أفريقي طوكيو سيكسويل.”

هل ننتظر اعواما لكي نكتشف ما يدور اليوم فعلا في كواليس اللعبة الانتخابية لمنصب رئيس الفيفا بعد السقوط النيزكي للمعمر فيفويا سيب بلاتر الذي سقطت معه من سماء عالم كرة القدم نيازك اخرى اشهرها المسمى بلاتيني والمسمى بيكنباور…هي نيازك تشظت من حقائب الفضائح الفيفوية وقد انتهت اعمارها الافتراضية كنجوم ولاعلاقة لمفرداتنا بالحقائق العلمية لعلم الفلك انما للدوران في فلك الكرة أفانين وأعاجيب قد لا تخضع لقانون ولا عقل اصلاً..

ومن هذه الأعاجيب انفراد اتحاد الكرة في جنوب السودان عن ابناء جلدته في تأييد المرشح القادم لرئاسة الفيفا فبعد أن اعلن اتحاد القارة تأكيده الوقوف خلف الشيخ سلمان بن ابراهيم خرج شابور جوك اليي ليعلن ان اتحاده غير المرئي بالعين الكروية المجردة يدعم المرشح انفانتينو الذي يكرر ما كان ينعق به بلاتر عن التنمية والاصلاحات والاستثمار في الكرة الافريقية حتى انكشف المستور وظهرت قمة جبل الفساد الكروي يغطيها برقع الاصلاحات المزيف كما هو حال الفاسدين والفساد في كل العالم وفي شتى الميادين ولعل احداً لا يزايد على العراقيين في هذه الصورة على وجه الخصوص صورة الفساد المغطى بكريمة الاصلاح المزعوم..

ان مع الشيخ العربي البحريني سلمان والسويسري انفانتينو ثلاثة مرشحين آخرين هم العربي الاردني الامير علي بن الحسين والفرنسي جيروم شامبين والجنوب افريقي طوكيو سيكسويل الا ان هؤلاء الثلاثة كما يبدو واقع الحال قد انحسرت عنهم الاضواء مبكرا وتوجهت الكاميرات صوب المرشحين الاقوى اللذين قد تكشف ورقة اتحاد جنوب السودان  مستقبلا شيئا وربما أشياء عن كيفية ادارة الحملات الانتخابية لرئاسة الفيفا وما تنطوي عليه من صور حصرية لضربات تحت حزام النزاهة ..انه حتى الان محض توقع يسوغه السجل الاسود للفيفا.

مقالات ذات صله