“الصقور” تستهل حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة “السفانة” على ملعب البصرة الدولي

محمد خليل

يستهل نادي القوة الجوية، حملة دفاعه عن لقب الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، حين يحل ضيفاً على فريق الميناء في المباراة التي يحتضنها ملعب البصرة الدولي، مساء اليوم الثلاثاء.

ويأمل فريق “الصقور” الى تعويض اخفاقه بعدما خسر امام الزوراء بفارق ركلات الترجيح 3-0 عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، حيث يسعى لاعبو الصقور، الى اسعاد جماهير الفريق وبدء الموسم الجديد بثقة لمواصل القتال على اللقب حتى الرمق الأخير.

وبدوره سيحاول مدرب الفريق حسام السيد، تصحيح اخطائه في مباراة السوبر والرهان على لاعبيه لإخراج الفريق من الأجواء الكئيبة التي تغلف مران اللاعبين بسبب هزيمة الكلاسيكو امام الغريم التقليدي الزوراء.

القوة الجوية تنتظره مباريات صعبة في الجولات الأربع الأولى، حيث سيواجه الميناء، اليوم، فيما سيلاقي الزوراء في مواجهة ثأرية بالجولة الثانية، قبل ان يحط الرحال في النجف لمواجهة أصحاب الأرض، ثم يستقبل الطلبة في مواجهة تحمل في طياتها الكثير من الاثارة والندية.

بلا أدنى شك ستكون فترة حساسة جداً على لاعبي الصقور وكادرهم التدريبي، ولا نستبعد ان تكون الإقالة موجودة على طاولة السيد في حال لم يحقق المطلوب منه، في الوقت الذي يعيش فيه الجوية هذه الأجواء التي يغيب عنها التفاؤل، تتعرض إدارة النادي الى هجمات من كل حدب وصوب، كان اخرها من مدافع الفريق السابق علي عبد الجبار حيث اتهم ادارة الفريق بالتزوير وعقد صفقات مشبوهة.

في المقابل، فأن الميناء يمر بفترة هدوء واستقرار، حيث يتطلع الى استعادة هيبته والتواجد في المراكز الثلاثة الأولى نهاية الموسم.

“السفانة” استعادوا مهاجمهم علي حصني وابرموا العديد من الصفقات، منهم لاعبون واعدون واخرون محترفون، من شأنهم تغيير جلد الفريق ليكون من اصعب الأرقام في البطولة.

المدرب السوري فجر إبراهيم اطلع على مستويات لاعبيه وعرف كيفية توظيفهم في مراكزهم الصحيحة، حيث وفرت إدارة الفريق برئاسة جليل حنون جميع مستلزمات النجاح هذا الموسم، بعدما امنت مسكراً خارجياً ناجحاً في مدينة سوسة التونسية والذي استمر لمدة احد عشر يوما، خاض من خلاله ثلاثة مباريات تجريبية فاز في واحدة على نادي ستير جرزونة وخسر مباراتين امام نادي القلعة الرياضي و نادي اتحاد بن قردان .

الاخبار السعيدة تلاحقت بوصول مدرب اللياقة البدنية التونسي هشام غزيه و المحترف الكاميروني ديدر تالا بعد تأخر اصدار تأشيرة دخولهم للأراضي العراقية.
“السفانة” يمتلك لاعبين من الطراز الرفيع وبإمكانهم خدمة الفريق للسنوات المقبلة، أمثال علي حصني واحمد أبو جريشة والمصري احمد ياسر ومتوسط الميدان أسامة علي ووصيف هدافي العام الماضي باسم علي واخرين.

الاتحاد العراقي لكرة القدم قرر تغيير موعد المباراة، حيث كان من المؤمل ان تلعب المواجهة في الساعة الثانية والنصف ظهراً، لكن الاتحاد وافق على طلب إدارة الميناء بتغيير الموعد الى الساعة الرابعة والنصف، حيث أوضحت ان الموظفين لن يستطيعوا حضور المباراة وبالتالي فان الحضور الجماهيري لن يكون بالشكل المطلوب.

وستقام 4 مواجهات أخرى، اليوم الثلاثاء ايضاً، حيث سيواجه نفط الجنوب فريق زاخو على ملعب الزبير، فيما يستضيف الطلبة نفط ميسان على ملعب الشعب الدولي، ويستضيف ملعب النجف مباراة مثيرة بين أصحاب الأرض والنفط، واخيراً يستضيف كربلاء ضيفه الشرطة على ملعب كربلاء الدولي.

مقالات ذات صله