الصقور تحلق في سماء دوشنبه وتعود بلقب كأس الاتحاد الآسيوي الى ارض الوطن

محمد خليل

استطاع نادي القوة الجوية، الظفر بلقب كأس الاتحاد الاسيوي للمرة الثانية في تأريخه، بتغلبه على استقلال دوشنبه الطاجكي بهدف وحيد في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين على ملعب هيسور المركزي في العاصمة الطاجكية دوشنبه.

مجريات اللقاء

بدأ الجوية الشوط الأول للمباراة بأفضلية واضحة وكاد أن يترجم تفوقه في الدقيقة الخامسة إلى هدف مبكر لكن قائم مرمى استقلال حال دون ذلك عندما رد رأسية همام طارق.

لم تستمر سيطرة الجوية سوى خمس 15 دقيقة إذ تراجع تاركاً المجال أمام استقلال ليلتقط أنفاسه ويعيد توازنه، ففرض سيطرته على المباراة التي شهدت إهداره الكثير من الفرص لقلة التركيز من جهة ويقظة مدافعي الجوية والحارس فهد طالب من جهة ثانية.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء الجوية كثيراً وضغط على مرمى مضيفه فحصل على ضربة جزاء في الدقيقة 54، أهدرها حمادي احمد بعد أن تصدى الحارس لها.

لم يستسلم الجوية لضياع فرصة التقدم وواصل اندفاعه ومحاولاته الهجومية حتى تمكن عماد محسن من إحراز هدف الفوز في الدقيقة 68 من تسديدة قوية بيسراه بعد أن هيأ له زميله حمادي أحمد كرة وهو بمواجهة المرمى.

حاول الاستقلال العودة وتعديل النتيجة لكن عابه غياب الفاعلية الهجومية. في حين أهدر همام طارق فرصة سهلة لتعزيز تقدم الجوية في الدقيقة 90 عندما انفرد بالحارس ثم سدد كرة فوق العارضة.

قوة هجومية دفاعية

وكان القوة الجوية توج بلقب البطولة العام الماضي بعدما سجل 27 هدفاً في 12 مباراة، وحصل المهاجم حمادي أحمد على جائزة هداف البطولة برصيد 16 هدف، ولكن القصة كانت مختلفة هذا العام حيث سجلوا 10 أهداف في عشر مباريات قبل المباراة النهائية.

ولكن نجاح الفريق الأبرز كان في قوة خط الدفاع، حيث تلقت شباك الفريق خمسة أهداف في 11 مباراة من ضمنها المباراة النهائية، حيث حافظ الفريق على نظافة شباكه في سبع مباريات.

الصقور تحدى الظروف

نادي القوة الجوية تحدى ظروف اعداده للمباراة، بداية من المعسكر التدريبي الداخلي، الذي تضمن مباريات تجريبية مع فرق محلية وإلغاء معسكري تركيا واوزباكستان.

والامر الاخر الذي عانى منه “الصقور” هو تأخر رحلته الى العاصمة الطاجكية، بسبب سوء الأحوال الجوية في العاصمة بغداد، حيث تأخر يوماً كاملاً عن رحلته الى العاصمة الطاجكية.

واخيراً، الأرض والجمهور، حيث لعب الصقور على ملعب دوشنبه امام أكثر من 20 ألف مشجع، لكن كتيبة حسام السيد كانوا على قدر المسؤولية واستطاعوا ان يخطفوا اللقب.

فرحة السيد

أشاد السوري حسام السيد مدرب نادي القوة الجوية بتركيز لاعبي الفريق بعدما حافظوا على لقب كأس الاتحاد الآسيوي 2017، عقب الفوز على الاستقلال الطاجيكي 1-0 يوم السبت على ستاد هيسور المركزي في هيسور.

وقال السيد في تصريح نشره الموقع الرسمي للاتحاد الاسيوي: “كانت المباراة صعبة أمام خصم يلعب على أرضه، ضياع ضربة الجزاء كان يمكن أن يشكل نقطة التحول في المباراة، ولكن اللاعبين حافظهم على قوتهم الذهنية وتركيزهم، وأنا فخور بلاعبي فريقي”.

وأضاف: “حققنا الشيء الأهم وهو الفوز بلقب البطولة، حيث جلبنا الفرحة إلى الشعب العراقي.. البطولة بالمجمل كانت صعبة جداً، كان الفوز باللقب أمر صعب، ولكن الأمر الأصعب هو المحافظة على اللقب”.

مقالات ذات صله