الصدر: لن نقبل بالتعدي على المستضعفين بالفلوجة

بغداد – الجورنال

أبدى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، رفضه التعدي على “المستضعفين” في مدينة الفلوجة أو نعتهم بأوصاف “سيئة”، فيما أعلن براءته من كل من اشترك أو تعاطف مع “الإرهابيين”.

وقال الصدر في رد على سؤال لأحد أتباعه بشأن معارك الفلوجة، إن “كل من اشترك او ساعد او تعاطف مع الارهابيين فهم ليسوا منا”.

وأضاف الصدر، “اما المستضعفين والخائفين ومن لم يهادن الإرهابيين او يعاونهم فهم اخوتنا لا نقبل بالتعدي عليهم او نعتهم بأوصاف سيئة، لاسيما من قاوم الارهاب داخل هذه المدينة المنكوبة”.

وتشهد مدينة الفلوجة، منذ (23 أيار 2016)، عمليات عسكرية للجيش والشرطة والحشد الشعبي وابناء العشائر لتحريرها من سيطرة تنظيم “داعش، فيما اعلن عدد من النواب عن وجود “انتهاكات” ضد المدنيين تحصل اثناء العمليات.

مقالات ذات صله