الصدر: سأكون مع المتظاهرين غدا في ساحة التحرير

الجورنال/ بغداد

اكد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الخميس، انه مصمم على الحضور في التظاهرات التي دعا اليها يوم غد الجمعة بساحة التحرير وسط بغداد، فيما اشار الى انه سيلقي كلمة فيها ومن ثم ينصرف الجميع لاداء صلاة الجمعة.

وقال الصدر في رد على سؤال ورده والذي تضمن “هل من توصيات اخرى حول التظاهرات، ان ما ذكرته كافيا في بيان يوم امس، وتلقت السومرية نيوز، نسخة منه “اننا مصممون على التظاهر”، مخاطبا المتظاهرين “لا تسمعوا للاشاعات المعادية وعليكم الاستمرار”.

واضاف الصدر “صممت على الحضور معكم في في تظاهرتكم هذه”، داعيا المتظاهرين الى “ضبط عواطفكم والا كانت المرة الاخيرة لحضوري معكم، فكونوا على قدر المسؤولية”.

وتابع الصدر “اكرر لا هتافات صدرية بل عراقية عامة، ولا رايات ولا اعلام الا علم العراق”، مشيرا الى ان “من يفعل غير ذلك فهو اما عاص او مدسوس”.

واكد الصدر انه “كما هو المؤمل حضور من خارج التيار (جزاهم الله خيرا)، فارجو ان يكونوا بكامل الحرية بما يفعلون، فالتظاهرات تجسد صورة من صور المعارضة للظلم والفساد وهي للجميع -اعني الجميع ضد الباطل”.

واشار الصدر الى انه “بعد انتهاء وقت التظاهرة والكلمة التي القيها على مسامعكم في تمام الساعة العاشرة او العاشرة والنصف، الكل ينصرف لصلاة الجمعة لا سيما اهالي بغداد كل حسب منطقته”.

واصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، امس الاربعاء (24 شباط 2016)، تعليمات للمشاركين بالتظاهرة المليونية التي دعا اليها يوم غد الجمعة، وفيما تضمنت منع ذكر آل الصدر ولا ذكر اي جهة او تنظيم او حزب على الاطلاق، بل تكون الهتافات وطنية موحدة وعدم رفع اي راية او علم غير العلم العراقي وعدم حمل اي سلاح من اي نوع، طالب بالالتزام بها.

مقالات ذات صله