الصحة العالمية: 92% من سكان العالم يعيشون في مناطق تتجاوز فيها مستويات جودة الهواء

بغداد – الجورنال

كشفت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، عن وجود 92 % من سكان العالم يعيشون في مناطق تتجاوز فيها مستويات جودة الهواء ومعايير الهواء الصحي.

وذكرت المنظمة في تقرير لها، انه “نحو ثلاثة ملايين حالة وفاة سنويا ترتبط بالتعرض لتلوث الهواء الخارجي وهو اقل بنصف مليون حالة وفاة عن عدد الوفيات الناجمة عن تلوث الهواء في الاماكن المغلقة ليمثل العدد الكلي للوفيات نتيجة تلوث الهواء الداخلي والخارجي قرابة 11.6 % من مجموع الوفيات في العالم”.

واضاف ان “حوالي 90 % من الوفيات المتعلقة بتلوث الهواء تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل مع ما يقرب من حالتين من كل ثلاث حالات في جنوب شرق اسيا”.

وعزا التقرير الوفيات الى “التأثير المباشر لتلوث الهواء على الصحة العامة والجهاز التنفسي من خلال الاصابة بالانسداد الرئوي المزمن وسرطان الرئة ومخاطر التهابات الجهاز التنفسي الحادة وتأثيراتها المختلفة”.

واشار التقرير الى ان “الفئات السكانية الاكثر ضعفا مثل كبار السن والنساء والاطفال هم الاكثر تأثرا بتداعيات تلوث الهواء”، مستندا في نتائجه الى “البيانات المستمدة من قياسات الاقمار الاصطناعية وشاشات محطات قياس تلوث الهواء في اكثر من 3000 موقع في الريف والحضر”.

وبين ان “المصادر الرئيسية لتلوث الهواء تشمل الغازات العادمة نتيجة عدم الكفاءة في النقل والوقود المنزلي وحرق النفايات ومحطات الطاقة التي تعمل بالفحم والانشطة الصناعية غير المطابقة للمواصفات البيئية”.

ولفت التقرير الى “وجود ملوثات طبيعية نتيجة العواصف الترابية لاسيما في المناطق القريبة من الصحاري”.انتهى3

مقالات ذات صله