السلطات المصرية تحتجز ناشطين اثنين بسبب جزيرتي تيران وصنافير

وكالات ـ متابعة

قضت محكمة مصرية، أمس السبت، بحبس الناشطة الحقوقية ماهينور المصري بعد اتهامها بالتظاهر دون تصريح في يونيو/حزيران الماضي، ضد قرار نقل تبعية تيران وصنافير إلى السعودية.

وقالت محكمة جنح المنتزة بالإسكندرية، إنها احتجزت ماهينور، والناشط معتصم مدحت، انتظارا لمحاكمتهما يوم 30 ديسمبر المقبل بتهمة التجمهر دون ترخيص.

وأكد محامي الدفاع عنهما طاهر أبو ناصر، أنهما نفيا التهم المنسوبة إليهما، مضيفا أنه لا توجد أدلة على تنظيم الاحتجاج. وتابع أن القرار كان صدمة، لكنه أوضح أن موكلته تتحلى بالقوة وتتقبل الوضع.

ويقول معارضون لنقل تبعية الجزيرتين إلى السعودية، إن سيادة مصر عليهما تعود إلى عام 1906 قبل تأسيس المملكة العربية السعودية، فيما يقول مسؤولون سعوديون ومصريون إن الجزيرتين تتبعان المملكة، وكانتا فقط تحت حماية مصر، لأن الرياض طلبت من القاهرة عام 1950 حمايتهما.

مقالات ذات صله