السفير الكندي يؤكد سعي بلاده لاقامة علاقات طويلة الامد مع العراق

بغداد- الجورنال نيوز
بحث وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الاحد، مع السفير الكندي لدى بغداد برونو ساكوماني، العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، والعمليات العسكرية ضد داعش، فيما اكد ساكوماني سعي بلاده لاقامة علاقات طويلة الامد مع العراق.

وذكر بيان للوزارة تلقت (الجورنال نيوز) نسخة منه، إن “الجعفريّ، التقى اليوم، سفير كندا لدى العراق، برونو ساكوماني، بمُناسَبة انتهاء مهامِّ عمله”، موضحاً أن “اللقاء شهد استعراض سير العلاقات الثنائيّة بين العراق وكندا خلال الفترة الماضية، وآليات تعزيزها”.

ولفت الجعفري، بحسب البيان، الى أنَّ “العراق يواجه حرباً عالميَّة ضدَّ إرهابيِّي داعش، وهذه الحرب تمثل الأكثر تأثيراً، والأوسع انتشاراً على مرِّ التاريخ، لأنها تستهدف الإنسانيّة كلها، وتطال ميادين العالم المختلفة”، مُشيراً إلى أنَّ “العراق يحقق انتصارات كبيرة ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة، وهو اليوم بحاجة لمساعدة دول العالم كافة في إعادة إعمار البنى التحتية للمناطق المُحرَّرة لعودة النازحين إلى مناطق سكناهم”.

وأكد الجعفري، أنَّ “فرص العمل، والاستثمار في الأسواق العراقيّة مفتوحة أمام الشركات الكنديّة للاسهام في دعم الاقتصاد العراقيّ”.

من جانبه، اشار السفير الكندي لدى العراق، أنَّ “العراق يحارب عصابات داعش الإرهابيّة ليس فقط دفاعاً عن نفسه، وإنما نيابة عن العالم كله”، مُشيراً إلى أنَّ “كندا تـُقدِّر ما يتحمَّله العراق من تضحيات في مُواجَهة الإرهاب، وهو ما جعل كندا من بين أكثر خمس دول تقدِّم المساعدات للعراق في العديد من المجالات”.

واكد السفير، أنَّ “بلاده تسعى لإقامة علاقات تعاون طويلة الأمد مع العراق”، مُبيِّناً أنَّ “تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين كان له أثر كبير في زيادة حجم التبادل التجاريِّ، والاستثمار بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين”.انتهى4

مقالات ذات صله