السفير الفرنسي للجعفري : اجتماع باريس الخاص بالموصل تضمن تحشيد الجهود الدولية لدعم العراق ورفض التدخل التركي

بغداد – الجورنال نيوز

أكد السفير الفرنسي في العراق لوزير الخارجية ابراهيم الجعفري  أن اجتماع باريس الخاص بدعم العمليات في الموصل الذي عقد مؤخرا تضمن في ختام اجتماعاته تحشيد الجهود الدولية لدعم العراق ورفض التدخل التركي في العراق وأن الدعم الدولي يجب أن يكون بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

وقال مكتب الجعفري في بيان ان “الاخير استقبل سفير فرنسا لدى بغداد السيد مارك باريتي ، وجرى خلال اللقاء استعراض سير العلاقات الثنائية بين بغداد وباريس وسبل تعزيزها وبما يخدم مصالح الشعبين الصديقين وبحث الجهود المبذولة في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي وعمليات تحرير الموصل.

وأشاد الجعفري بمواقف فرنسا الداعمة للعراق في حربه ضد داعش الإرهابي ومساندته في المحافل الدولية وتقديم المساعدات في العديد من المجالات، مشيرا أن العراق يواجه حربا عالمية ضد تنظيم داعش الإرهابي دفاعا عن نفسه ونيابة عن العالم أجمع وعلى الجميع تحمل مسؤولياته تجاه العراق، موضحا أن انتصارات الشعب العراقي ضد إرهابيي داعش انتصار لكل شعوب العالم خصوصا وأنهم يستهدفون الإنسانية كلها وطال إرهابهم قارات ودول ومدن العالم أجمع، مبينا أن الشعب العراقي لن ينسى الدول الصديقة التي تقف إلى جانبه وأنه يتطلع للمزيد من المساندة بعد تحرير مدينة الموصل وإعادة اعمار المدن المحررة وعودة النازحين لمناطق سكناهم.

من جانبه أكد سفير فرنسا لدى بغداد السيد مارك باريتي أن بلاده مستمرة بدعم العراق وتقديم المساعدات بمختلف المجالات وأن حاملة الطائرات شارل ديغول تساند القوات العراقية في حربهم ضد داعش الإرهابي في العديد من الميادين، مشيرا إلى أن العالم يمر بمرحلة تاريخية تتمثل بقيادة العراق للقضاء على داعش وانطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل، مباركا الانتصارات التي يحققها العراقيون والتنسيق والتعاون بين فصائل الجيش والشرطة والحشد الشعبي والعشائر والبيشمركة في القضاء على الإرهاب، موضحا أن اجتماع باريس الخاص بدعم العمليات في الموصل الذي عقد مؤخرا تضمن في ختام اجتماعاته تحشيد الجهود الدولية لدعم العراق ورفض التدخل التركي في العراق وأن الدعم الدولي يجب أن يكون بالتنسيق مع الحكومة العراقية، متطلعا لعقد اجتماع اللجنة المشتركة العراقية الفرنسية وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، مبينا أن الفترة المقبلة ستشهد زيارة العديد من المسؤولين الفرنسيين للعراق في اطار تعزيز العلاقات بين بغداد وباريس.

مقالات ذات صله