السفارة الأميركية ترد على مانشرته “الجورنال”

: لاشروط للتحالف الدولي على تحرير الرمادي

الجورنال- متابعة

قالت السفارة الأميركية في العراق ان التحالف الدولي لمحاربة (داعش) لا يضع اي شروط على مشاركته في دعم الجيش العراقي باستعادة مدينة الرمادي. وذكر بيان تلقت (الجورنال) نسخة منه، ان التقارير الاعلامية التي اشارت الى ان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة قد تسبب بتأخير أو قام بوضع شروط على عملية تحرير الرمادي هي تقارير عارية عن الصحة تماماً. واستشهد البيان بتصريح للمتحدث العسكري للتحالف الدولي العقيد ستيف وارن والذي قال فيه لقد توافرت كل العناصر اللازمة لتحرير الرمادي. واكد ان التحالف الدولي يشجع ويدعم باستمرار قوات الامن العراقية على تحرير الرمادي في اقرب وقت ممكن، وسيستمر بتوجيه الضربات الجوية المدمرة دعما للعمليات البرية العراقية ضد داعش في الرمادي ومناطق اخرى في العراق. ولم يكشف البيان عن طبيعة الجهات التي اطلقت التصريحات التي تتهم التحالف بعرقلة تحرير الرمادي ، إلا ان تأخر استعادة الرمادي مقارنة بسرعة الحسم في سنجار دفعت بعض الساسة العراقيين الى انتقاد جهود قوات التحالف في استعادة الرمادي، وفيما تشير مصادر لـ (الجورنال) الى ان الجانب الأمريكي اشترط منع فصائل الحشد الشعبي الشعبي بزعامة ابو مهدي المهندس وهادي العامري من الدخول الى المدن المحررة وإلغاء قرارات قضائية صدرت في زمن الحكومة السابقة برئاسة نوري المالكي بحق شخصيات سياسية في مقدمتهم وزير المالية الاسبق رافع العيساوي، وعشائرية، أمثال علي حاتم السيلمان وغيره ويوفر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة دعما جويا للقوات العراقية في مدينتي الرمادي والفلوجة ، فضلا عن دعم التسليح والتدريب.

مقالات ذات صله