السفارة الأمريكية لـ(الجورنال): قواتنا لن تشارك بعملية برية في العراق ولا ندعم داعش

بغداد – الجورنال

 نفت السفارة الامريكية الانباء التي اشارت الى وصول مئات الجنود الأمريكيين إلى قاعدتي سبايكر والبكر الجويتين، الواقعتين في محافظة صلاح الدين.

 وقال مصدر اعلامي في السفارة لـ(الجورنال)، ان “هذه الانباء عارية عن الصحة فكل القوات المتواجدة في العراق هي عراقية وتعمل ضمن اطار الحكومة العراقية، ولم يصل للعراق جندي واحد لينفذ عمليات قتالية”، مشيرا الى ان “الامريكان المتواجدين في العراق هم مستشارون عسكريون يقدمون الخدمة للقوات العراقية”.

 واضاف، انه “من المستبعد والمستحيل ان تشارك القوات الامريكية بريا بأية عملية عسكرية داخل العراق، اذ ان القوات العراقية كافية لأداء هذه المهمة، وان مهمة امريكا فيها هي مساندة جهد الحكومة العراقية وقواتها الأمنية”.

 واشار الى الاتهامات التي توجه ضد الولايات المتحدة بمساعدة تنظيم داعش الارهابي، وقال، ان “هذه الاتهامات عارية عن الصحة، اذ ان امريكا تقوم بدور واضح في العراق وهو مساعدة العراقيين على الخروج من ازماتهم الامنية”.

 اما بخصوص رأي امريكا بمشاركة الحشد الشعبي او القوات التي شكلها محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي، قال المصدر، ان “مشاركة اي قوات في عملية التحرير شأن تابع للحكومة العراقية حصرا ونحن لا نتدخل باختيار اي قوات تشارك في اي عملية امنية في العراق”. الى ذلك قال عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي، ان “هناك 450 عنصرا من المارينز الامريكي واجبهم حماية السفارة الامريكية حصرا، اضافة الى وجود 3800 مدرب امريكي يتخذون من قاعدة الاسد والحبانية مقرا لهم”.

 واضاف لـ (الجورنال)، ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي يرفض قيام اي قوات امريكية قتالية باي عملية داخل العراق، وان دورهم سيقتصر على الدعم الجوي فقط”.

مقالات ذات صله