السفارة الأمريكية في موسكو تعلق مؤقتا إصدار تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة

أميركا ـ متابعة

أعلنت السفارة الأمريكية في موسكو أنها بدأت تنفيذ مطالب الجانب الروسي بشأن تقليص عدد موظفيها في روسيا، مشيرة إلى أن ذلك سيؤدي إلى الحد من إصدار تأشيرات الدخول.

وجاء في بيان نشر على الموقع الرسمي للبعثة الدبلوماسية الأمريكية، أن عملية إصدار التأشيرات (باستثناء تأشيرات الهجرة) ستعلق اعتبارا من 23 أغسطس بسبب قرار الاتحاد الروسي بشأن تقليص عدد موظفي السفارة الأمريكية في موسكو.

وأكد البيان أن إصدار التأشيرات سيبدأ في العاصمة موسكو فقط ابتداء من 1 سبتمبر المقبل، مشيرا إلى أن عملية إصدار التأشيرات في القنصليات الأمريكية الأخرى في روسيا سيعلق إلى أجل غير مسمى.

وأشار بيان السفارة الأمريكية إلى أن البعثة الدبلوماسية الأمريكية تبدأ الاثنين بإلغاء المقابلات مع طالبي تأشيرة الدخول وتغيير مواعيد هذه المقابلات، مضيفا أن تقليص عدد موظفي السفارة قد يؤثر أيضا في تأخير إصدار تأشيرات الهجرة.

كما دعا البيان مواطني جمهورية بيلاروس إلى التوجه إلى سفارات الولايات المتحدة في كييف ووارسو من أجل طلب الحصول على تأشيرات الدخول.
من جهة أخرى أكد البيان أن السفارة في موسكو والقنصليات الأمريكية في بطرسبورغ ويكاترينبورغ وفلاديفوستوك ستواصل تقديم خدماتها إلى المواطنين الأمريكيين.

وأضاف البيان أن نظام العمل المذكور للبعثات الأمريكية في روسيا سيستمر حتى رفع القيود المفروضة على عدد موظفيها.
كما اعتبر البيان أن جدية سعي موسكو إلى تحسين العلاقات مع واشنطن هي موضع شك بسبب قرار الجانب الروسي الخاص بتقليص عدد موظفي البعثة الدبلوماسية الأمريكية في روسيا

هذا، وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد أعلن الشهر الماضي أن موسكو لن تترك الخطوات العدائية بحقها من قبل الولايات المتحدة، من دون رد. وأوضح أن 755 دبلوماسيا أمريكيا سيضطرون إلى مغادرة روسيا، مضيفا أن هذا الإجراء حساس بالنسبة لواشنطن.

مقالات ذات صله