السجن خمس سنوات لمدون روسي نشر تسجيلات فيديو تنتقد الإنفصاليين الأوكرانيين

موسكو-ا ف ب

أصدرت محكمة روسية امس الاربعاء حكماً بالسجن خمس سنوات على مدون روسي بتهمة “التحريض على الكراهية والتطرف” بسبب نشره تسجيلات فيديو على الانترنت تنتقد الانفصاليين الموالين لروسيا في اوكرانيا.

كما حظرت المحكمة في تومسك غرب سيبريا على فاديم تيومينتسيف (35 عاما) إستخدام الانترنت لمدة ثلاث سنوات، بحسب ما أفادت منظمة “سوفا” غير الحكومية التي تعمل على مراقبة التشدد في القومية وكراهية الأجانب في روسيا.

وقالت المنظمة ان الحكم على تيومينتسيف بتهم “التحريض على الكراهية بين العرقيات وممارسة النشاطات المتطرفة (..) هو حكم قاس جداً نظراً لانه ياتي عقاباً على نشر بعض تسجيلات الفيديو على الانترنت”.

ودعا تيومينتسيف في التسجيلات التي نشرها على موقع يوتيوب إلى طرد اللاجئين من منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين شرق اوكرانيا، من روسيا، واتهمهم بانهم “يخونون اوكرانيا”.

وهذه ليست أول مرة تصدر فيها المحاكم الروسية أحكاما على منتقدي النظام على الانترنت.

فالاسبوع الماضي حكم على شابة (26 عاما) بالسجن لمدة عامين بتهمة الدعوة إلى الإنفصال والتحريض على التطرف بعد إن نشرت تدويناً على مواقع التواصل الاجتماعي حول مسيرة موالية لاوكرانيا.

وقال مارك لاغون رئيس منظمة “فريدوم هاوس” الحقوقية ومقرها الولايات المتحدة في بيان ردا على الحكم على تيومينتسيف، “يبدو ان الحكومة الروسية مصممة على منع حرية التعبير بأي شكل كان، بما في ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي”.

ويحمّل الغرب وكييف روسيا مسؤولية في النزاع الدموي في شرقي اوكرانيا الذي ادى الى مقتل اكثر من 9 الاف شخص منذ نيسان/ابريل 2014.

مقالات ذات صله