الزاملي: النزاعات العشائرية والحشيشة تهددان أمن البصرة

البصرة- متابعة

شدد رئيس لجنة الامن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي على رفض تهديد أية عشيرة او أية جهة الأمن في البصرة وأن تكون فوق القانون، متحدثاً لأول مرة عن انتشار الحشيشة والمخدرات هناك. وجاء تشديد لجنة الأمن والدفاع النيابية على لسان رئيسها بهدف انهاء النزاعات العشائرية وفرض الامن وسيادة القانون، مؤكدة أهمية الحفاظ على أمن الموانئ وتفعيل دورالقوة البحرية العراقية فيما طالبت قيادة عمليات البصرة بتفعيل القانون ودور القضاء ودعم الحكومة المحلية. وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر قيادة عمليات البصرة أن “حماية البصرة مسؤولية كبرى لدى الجميع ومن أولويات الحكومة الاتحادية على اعتبار انها رئة العراق الاقتصادية”. واكد أيضا “ضرورة احتواء المشاكل العشائرية التي باتت السمة الملازمة للمدينة”، ماضيا الى القول لا علوية لأي احد ولا لأية جهة على أمن وسلامة البصرة»، مشددا على فرض الأمن واحترام القانون من قبل الجميع مسؤولين كانوا أو سياسيين او شيوخ قبائل، مبينا ان “المؤسسة الأمنية هي التي يتوجب ان تكون الجهة الراعية للامن والمحافظة عليه ولن نسمح لأية جهة ان تتمرد عليها بل يتوجب على جميع الأحزاب والجهات في البصرة ان تقف ساندة لها”. من جهته اكد رئيس لجنة النزاعات العشائرية في البصرة الشيخ يعرب المحمداوي ان الخلافات العشائرية قد ارهقت كاهل المحافظة وادخلت الاجهزة الامنية بدوامة العنف غير المتوقع في ظل الهجمة الشرسة التي يعاني منها العراق من تنظيمات داعش الارهابية.

مقالات ذات صله