الدوري الاسباني:برشلونة يستقبل الضيف العنيد ولاس بالماس يحقق أول فوز خارج ملعبه

برشلونة حامل اللقب أمام فرصة الابتعاد في الصدارة أو التخلص أقله من ضغط أحد ملاحقيه، وذلك لأن أتلتيكو حل ضيفاً على جاره اللدود ريال مدريد أمس السبت في قمّة المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني.

ويأمل برشلونة أن يكون المنتصر الأكبر للمرحلة الثانية على التوالي من خلال فوزه على ضيفه العنيد إشبيلية اليوم الأحد في ختام المرحلة، وذلك بعدما وسع الفارق الذي يفصله عن أتلتيكو وريال إلى 8 و9 نقاط على التوالي بفوزه في المرحلة الماضية على لاس بالماس واكتفاء قطبي العاصمة بالتعادل مع فياريال صفر- صفر وملقة 1-1 على التوالي.

ومن المؤكد أن موقعة العاصمة جاءت في الوقت المناسب بالنسبة لبرشلونة لأنها ستسمح له أما بإقصاء أحد قطبي العاصمة عن المنافسة الفعلية في حال فوز أحدهما وإما في توسيع الفارق الذي يفصله عنهما إلى 10 و11 نقطة في حال انتهاء الدربي بالتعادل.

وسيدخل فريق المدرب لويس أنريكي إلى مواجهته مع إشبيلية الخامس بمعنويات مرتفعة جداً بعدما قطع أكثر من نصف الطريق لبلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا بفوزه الثلاثاء الماضي خارج قواعده على أرسنال الإنكليزي 2-صفر بفضل ثنائية لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وسيكون النادي الكاتالوني مرشحاً لتحقيق فوزه التاسع على التوالي، خصوصاً أنه خرج فائزاً من المواجهات الأربع الأخيرة التي جمعته بضيفه الأندلسي على “كامب نو” كما إنه لم يخسر أمام الأخير في معقله في الدوري منذ 15 كانون الأول/ديسمبر 2002 (صفر-3) وبالمجمل منذ دور الـ16 لمسابقة الكأس المحلية في كانون الثاني/يناير 2010 (1-2).

ومن المؤكد أن المهمة لن تكون سهلة على برشلونة الساعي إلى تحقيق ثأره من إشبيلية لأن الأخير خرج فائزاً من المواجهة الأخيرة بينهما بنتيجة 2-1 في المرحلة السابعة من الموسم الماضي على ملعب “رامون سانشيس بيسخوان”، وذلك لأن النادي الأندلسي يحاول اللحاق بفياريال الذي يتقدم عليه في المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا بفارق 8 نقاط.

من جهته، عاد لاس بالماس بثلاث نقاط غالية من عقر دار مضيفه إيبار بعدما هزمه بهدف دون رد وذلك خلال المباراة التي جمعتهما على ملعب الأخير “إيبوروا” في مستهل الجولة الـ26 من الدوري الإسباني.
يدين الفريق الضيف بهذا الفوز الغالي لمدافعه بدرو بيجاس صاحب الهدف الوحيد في الأنفاس الأخيرة من شوط المباراة الأول.
وجاء الهدف بعد ركلة ركنية نفذها المغربي نبيل الزهر وجدت بيجاس الذي ارتقى للكرة بقوة وسط حراسة من مدافعي أصحاب الأرض، ليسجل بذلك أول انتصار للفريق الصاعد حديثا لأضواء الليجا هذا الموسم خارج ملعبه في البطولة، والأول أيضا بعد ثلاث جولات متتالية تكبد خلالها ثلاث هزائم.
وارتفع رصيد الكناري للنقطة 24 يحتل بها المركز الثامن عشر وبفارق الأهداف خلف سبورتنج خيخون الذي سيستضيف إسبانيول، فيما يأتي إيبار سابعا ويتوقف رصيده عند 36 نقطة انتظارا لما ستسفر عنه المباراة التي سيحل فيها أتليتك بلباو، الثامن (35 نقطة)، ضيفا على فالنسيا.

مقالات ذات صله